الثلاثاء: 21 سبتمبر، 2021 - 13 صفر 1443 - 08:26 صباحاً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الأثنين: 13 مارس، 2017
Turkish President Recep Tayyip Erdogan gestures as he delivers a speech on stage, on March 5, 2017 in Istanbul during a pro-government women meeting.
Some 12,000 women filled on March 5 an Istanbul arena in support of a "Yes" vote in an April referendum whether to boost Turkish President Recep Tayyip Erdogan's powers. Erdogan lashed out at Germany for blocking several rallies there ahead of an April vote in Turkey on boosting his powers as head of state, likening them to Nazi practices. "Your practices are not different from the Nazi practices of the past," Erdogan told a women's rally in Istanbul as Turks vote on April 16 whether to approve changes to the constitution expanding presidential powers.
 / AFP PHOTO / OZAN KOSE        (Photo credit should read OZAN KOSE/AFP/Getty Images)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إن هولندا ستدفع ثمن تصرفاتها بعد طردها وزيرة تركية ورفض استقبال آخر، و”إطلاق الكلاب على مواطنين أتراك هناك”.
وأضاف أن الأتراك لن يغادروا هولندا بل ستتوسع الجالية التركية هناك، متعهدا بتعليم السلطات الهولندية “ما هو معنى الدبلوماسية”.
يذكر أن خلافا دبلوماسيا بين تركيا وهولندا اندلع منذ منع الحكومة الهولندية تشاووش أوغلو من الهبوط هناك، ثم منعت وزيرة الأسرة التركية من عقد لقاء مع أتراك خارج قنصلية بلادها في روتردام.
وردا على ذلك احتشد مئات من المتظاهرين، يلوحون بأعلام تركيا، أمام القنصلية التركية في مدينة روتردام الهولندية، السبت، مطالبين برؤية وزيرة الأسرة.
ووضعت الشرطة حواجز معدنية، وقامت دوريات من الخيالة بإبعاد المتظاهرين عن القنصلية، فيما ادعى أردوغان في كلمته اليوم أن الشرطة الهولندية أطلقت الكلاب على المواطنين الأتراك.
وقالت تركيا لهولندا، الأحد، إنها سترد “بأقسى الوسائل”.
وبعدها بساعات انتزع متظاهرون أتراك العلم من على مبنى القنصلية الهولندية في مدينة إسطنبول، رافعين علم تركيا بدلا منه.
وأوضح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن بلاده ستستمر في اتخاذ إجراءات ضد هولندا إلى أن تعتذر على الخلاف الدبلوماسي بين البلدين، وحتى الاعتذار لن يكون كافيا.
وتحدث تشاووش أوغلو للصحفيين في فرنسا، قبل حضوره لقاء عاما في مدينة ميس بشمال شرق البلاد، فقال إن تركيا ستنتظر لترى إذا كانت الدول الأوروبية ستعبر عن انتقادها “للفعل الفاشي” من هولندا.
وأكد أن تصرفات هولندا ستكون لها عواقب.