الأثنين: 20 سبتمبر، 2021 - 11 صفر 1443 - 11:47 مساءً
اخر الاخبار
سياسة
الأثنين: 6 مارس، 2017
اسا

قال مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي يوم الاحد إن طلبة واساتذة ومسؤولون في محافظة واسط قدموا اعتذارهم للعبادي عن أعمال عنف خلال احتجاجات للطلبة رافقت زيارة العبادي لجامعة واسط الأسبوع الماضي.

وذكر مكتب العبادي في بيان ورد لـ ” شط العرب “، أنه استقبل “مجموعة كبيرة من طلاب جامعة واسط ورئاسة الجامعة والاساتذة اضافة الى محافظ واسط ورئيس مجلسها بحضور وزيري الداخلية والتعليم العالي والبحث العلمي”.

ووفق البيان فقد “قدم الطلبة والاساتذة والمسؤولون في المحافظة اعتذارهم عن ما بدر من البعض في جامعة واسط خلال زيارة السيد رئيس مجلس الوزراء الى واسط الاسبوع الماضي، مؤكدين ان الاساتذة والطلبة واهالي واسط وشيوخ عشائرها جميعهم استنكروا هذه التصرفات”.

بدوره قال العبادي ان “مجيئنا الى واسط كان من اجل خدمة ابنائها والتعاون مع حكومتها لتقديم الخدمات للمحافظة حيث تم اتخاذ مجموعة قرارات للارتقاء بواقع الخدمات فيها”.

واضاف ان “المعركة مع العصابات الارهابية مازالت مستمرة وابطالنا يحققون الانتصارات والبعض مع كل انتصار يفتعل ازمات ومشاكل لانه لايروق له ان يتقدم البلد، وتابع انه لولا الفساد لما دخلت داعش للعراق، والفاسدون يعرفون ماذا نعمل ولذلك يختلقون الازمات”.

واشار الى ان “البعض لايريد ان تكون الدولة والمؤسسة اقوى منه وهناك من لايريدنا ان نخدم اهل واسط وان يستمر الفساد”، مؤكدا “اننا سنستمر بقطع كل امدادات الحرام عليهم”.

واوضح العبادي أن “العالم كان يرى ان العراق قد انتهى وآيل الى التقسيم وان داعش ستبقى، ولكننا انتصرنا وحررنا اراضينا والعراق عاد اقوى”.

وفي وقت سابق اليوم أعلن مجلس القضاء الاعلى في العراق الإفراج عن جميع الطلبة الموقوفين وعددهم 30 اعتقلوا على خلفية أعمال الشغب التي رافقت زيارة العبادي الى محافظة واسط.

وكانت قوات الأمن العراقية قد اعتقلت الثلاثاء الماضي اكثر من 30 طالبا من جامعة واسط هتفوا ضد رئيس الوزراء حيدر العبادي ورشقوا موكبه بالحجارة، خلال زيارة الاخير الى مبنى الجامعة.

وجاء قرار القضاء العراقي بعد ساعات قليلة من تقديم مجلس محافظة واسط وذوي المعتقلين اعتذارا الى رئيس الوزراء حيدر العبادي عن الاحداث التي رافقت زيارته الى المحافظة.