وقالت السلطات، الجمعة، إن 62 شخصا على الأقل قتلوا، وأصبح أكثر من 70 ألف شخص بلا مأوى، حيث سقطت في موسم الأمطار في بيرو 10 أضعاف الأمطار المعتادة.

وقال رئيس الوزراء، فرناندو زافالا، إن حوالي نصف بيرو أعلنت كحالة طوارئ ،للتعجيل بالموارد في المناطق الأكثر تأثرا وغالبا في الشمال، حيث حطم سقوط الأمطار الأرقام القياسية في مناطق عدة، وتستعد بيرو لمواجه شهر آخر من الفيضانات.