السبت: 26 سبتمبر، 2020 - 08 صفر 1442 - 02:24 صباحاً
اخر الاخبار
سياسة
الأثنين: 20 فبراير، 2017
ايران

انتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، بهرام قاسمي، يوم الاحد التصريحات التي ادلى بها وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مؤتمر ميونخ للأمن في المانيا بشأن محاولة ايران جعل العراق وسوريا شيعيتين.

وقال قاسمي في تصريح للصحفيين في طهران، ان “الذين يحلمون بالعودة الى عهد الامبراطورية ويقومون بتدخلات غير قانونية وغير مشروعة ودعم الجماعات الارهابية مما ادى الى سفك الدماء وزيادة حدة التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة ، لا يمكنهم التهرب من مسؤولية مثل هذه الممارسات من خلال اتهام الآخرين”.

واضاف انه “على هؤلاء ان يدركوا انهم وبعض الدول التي تعيش في الاوهام هم السبب في عدم الاستقرار وزعزعة الامن في المنطقة ، لذا لايمكنهم من خلال اتهام الآخرين التخلص من الدوامة التي صنعوها”.

واردف قاسمي بالقول ان “السياسات الاقليمية للجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية على الدوام على حفظ أمن واستقرار جميع الدول والجيران ، وهي سياسة اقرت بها الكثير من الدول والشعوب المنصفة في المنطقة والعالم ولاقت ترحيبا من قبلهم”.

وقال اوغلو قد قال في كلمة له بمؤتمر ميونخ للامن اليوم، ان “بعد الباب سنستعيد الرقة في سوريا”, مؤكداً أن تركيا تمتلك القوة والدقة لهزيمة تنظيم داعش.

وعن الوضع في العراق، قال “علينا دعم القوات العراقية لهزيمة داعش”، مشيراً إلى انه على السلطات العراقية معالجة المآسي التي تركها المالكي.

واضاف ان ايران تحاول أن تجعل من سوريا والعراق دولتين شيعيتين.