الخميس: 24 سبتمبر، 2020 - 06 صفر 1442 - 09:22 صباحاً
اخر الاخبار
سياسة
الأربعاء: 1 مارس، 2017
ات

اعترضت اتحادات طلابية في العراق، على الاحداث المرافقة للاحتجاج في جامعة واسط خلال زيارة رئيس الحكومة حيدر العبادي.
وبحسب بيان ورد لـ ” شط العرب “، موقع من قبل عدد من الاتحادات، جاء فيه، “تابعنا باهتمام بالغ الأحداث المؤسفة التي وقعت في جامعة واسط، أثناء زيارة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي إلى المحافظة لعقد جلسة المجلس فيها. فقبيل انعقاد جلسة مجلس الوزراء، زار السيد العبادي جامعة واسط في صباح اليوم الثلاثاء، وتعرض موكبه إلى اعتداء من قبل بعض الطلبة الذين رموا السيارات بالحجارة، ولدى دخول العبادي إلى حرم الجامعة نظم حشد كبير من الطلبة وقفة احتجاجية سلمية رفعوا خلالها مطالب تخص الواقع التعليمي ومنها:
• تحديث المناهج الدراسية بما يضمن تطوير التعليم.
• اعمار المرافق الدراسية ومباني الجامعات وتوفير المختبرات العلمية وكافة البنى التحتية.
• خفض أجور الدراسة المسائية والأهلية بما يتناسب مع الواقع المعيشي لعموم العراقيين.
• احترام الحريات الطلابية، وضمان استقلال المؤسسات التعليمية.
واضاف البيان “بعد أن أنهى رئيس الوزراء كلمته التي القاها في الحرم الجامعي، وخروجه من مبنى الجامعة مع عشرات الجنود المدججين بالسلاح، قامت قوة من الشرطة المحلية باقتحام مبنى الجامعة ورمي الطلبة المحتجين سلمياً بالغاز المسيل للدموع واستخدام العنف المفرط معهم، ما أدى إلى إصابة أكثر 100 طالب بجروح وحالات اختناق، وأضرار مادية في مبنى الجامعة”.
وتابع البيان “أننا نحن الاتحادات والمنظمات الطلابية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الموقعين ادناه، نرفض اعتداء مجموعة من الطلبة على موكب رئيس الوزراء ممن كانوا خارج الحرم الجامعي، وندين بشدة ما تعرض له الطلبة المحتجون السلميون من اعتداء سافر داخل الحرم الجامعي”.
واشار البيان الى أن “استخدام العنف المفرط والغاز المسيل للدموع، قد تكرر مرات عدة لمواجهة التظاهرات السلمية، الأمر الذي يعد سابقة خطرة، وفعلا منافيا للقانون ومبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان. كما ندين، دخول عناصر حماية رئيس الوزراء المدججين بالسلاح، والذين كان عددهم بالعشرات، إلى الحرم الجامعي، ما يشكل تعديا صارخاً على المؤسسة التعليمية وتجاوزا سافراً للدستور”.
وذكر البيات “أننا كطلبة ونشطاء، نطالب بالتحقيق في حيثيات ما جرى من تجاوزات، ومحاسبة العناصر التي أرادت الإساءة إلى وقفة الطلبة الاحتجاجية السلمية، وأن يقدم رئيس الوزراء اعتذاره للمؤسسة التعليمية عن دخول أفراد حمايته واسلحتهم إلى الحرم الجامعي في واسط، التي هي مؤسسة علمية مدنية، لا يجوز بتاتا إدخال أي سلاح لها مهما كانت الحجة”.
ودعا ايضا “القوى السياسية كافة، إلى عدم استخدام ما جرى في جامعة واسط، للتسقيط السياسي، ومحاولات احتسابه على هذه الجهة او تلك”.
وحمل البيات توقيع كل من:
اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق
اتحاد الشبيبة الديمقراطي
اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق فرع واسط
اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق فرع القادسية
اتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق فرع ذي قار
رابطة المراة العراقية
تنسيقة الطلبة في البصرة
جمعية المواطنة لحقوق الانسان
شبكة المستقبل الديمقراطية العراقية
نقابات العمال في الشطرة
طلبة الجامعة المستنصرية
طلبة جامعة بغداد