الأحد: 20 سبتمبر، 2020 - 02 صفر 1442 - 08:27 مساءً
اخر الاخبار
سياسة
السبت: 4 مارس، 2017
احت

جدد أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر يوم الجمعة إحتجاجاتهم في العاصمة بغداد ومحافظات في جنوبي البلاد للمطالبة بتغيير مفوضية الانتخابات وكذلك محاربة الفساد المالي والإداري المستشري في البلاد.

وتجمّع الآلاف من انصار الصدر في ساحة التحرير وسط بغداد إستجابة لدعوة وجهتها اللجنة التنسيقية العليا للإحتجاجات التابعة للتيار الصدري مساء امس للتظاهر ضد مفوضية الإنتخابات، وقانون الإنتخابات، ورفض الفاسدين.

وردد المحتجون هتافات رافضة للفساد، ومطالبة بإحالة المتورطين بالفساد الى القضاء، وإجراء تغيير عاجل بمفوضية الانتخابات وتشريع قانون جديد للإنتخابات في البلاد.

وفي محافظات جنوب البلاد، تظاهر المئات من انصار الصدر امام مكاتب مفوضية الانتخابات تعبيرا على رفضهم لاستمرار عمل المفوضية الحالية.

وتجمع المئات امام مكتب مفوضية بابل، والبصرة، وميسان، وذي قار، والديوانية، والنجف، رافعين لافتتات كتب عليها “لا انتخابات نزيهة بدون تغيير شامل لمفوضية الانتخابات”، “لا انتخابات نزيهة من دون قانون انتخابات عادل”.

وتبنى مقتدى الصدر على مدى اكثر من شهرين تحشيد انصاره في بغداد والمحافظات للضغط على البرلمان والحكومة لتغيير مجلس مفوضية الانتخابات.

ويقول الصدر إن مجلس المفوضين مكون اساسا من أشخاص رشحتهم الاحزاب لهذا فهي غير قادرة على إجراء انتخابات نزيهة في البلاد.

وقُتل 4 متظاهرين من انصار الصدر وشرطي وجرح العشرات في الـ11 من الشهر الماضي بعد استباكات مسلحة مع قوات الامن خلال منعها انصار الصدر من التوجه الى المنطقة الخضراء وسط بغداد والتي تضم مباني الحكومة والبرلمان والبعثات الأجنبية.