الجمعة: 23 أكتوبر، 2020 - 06 ربيع الأول 1442 - 10:59 صباحاً
اخر الاخبار
محليات
السبت: 3 فبراير، 2018
dsfsffsd

أراض سكنية من المفترض انها خُصصت لاساتذة جامعة واسط منذ عام الفين واربعة عشر من دون ان يتسلموها فعليا، فلا سند يثبت احقيتهم ولا اماكن محددة لتلك الاراضي.

في هذا الاطار، قال علي هاشم، أستاذ جامعي: “حملة الشهادات العليا في جامعة واسط اعطوا قطع اراضي في سنة الالفين واربعة عشر الى الان لم تسلم الموضوع ضايع وين متعرف بين المحافظة كهيئة عليا بالمحافظة وبين بلدية واسط وبين الوزارة المحافظ يكول صلاحياتي وينطي امر للتوزيع البلدية تكوول اني مرجعيتي للوزارة لازم يجيني أمر من وزارة البلديات وزارة البلديات تكوول الموضوع مويمي يم رئاسة الوزراء”. (كلام محكي)

وأضاف جوادين طالب، استاذ جامعي: “احنة صارنة اربع سنوات باي حاسبة بالعراق نعتبر مستفيدين احنة هسه واقع حال ما مستفيدين اي شيم انعرف شنو القضية ما نعرف”. (كلام محكي)

أما حكومة واسط المحلية، فتحدثت عن إجراءات غير صحيحة وراء عرقلة تسلم الاساتذة لأراضيهم وان الايام القادمة ستشهد توزيع تلك الاراضي وفق القانون.

محمود عبد الرضا، محافظ واسط، قال: “موضوع اساتذة الجامعات تم حلة ان شاء الله لأنه للأسف الشديد كانت الاجراءات غير صحيحة وتوقفت بصورة عفوية واجتهاد رأي …فاتحنه الأمانة العامة لمجلس الوزراء واستخدام قرار ميتين واثنين وخمسين وان شاء الله في الايام القليلة القادمة سيكون هنالك توزيع لكافة الاساتذة”. (كلام محكي)

ما بين أروقة بلدية الكوت وأقسام محافظتها ورمي وزارة البلديات الكرة في ملعب رئاسة الوزراء، يتأرجح مصير قرابة الثلاثمئة استاذ جامعي في واسط، أدرجت اسماؤهم منذ عام الفين واربعة عشر ضمن قائمة الحاصلين على سندات اراض لم تبصر النور حتى الان.