الأربعاء: 21 أبريل، 2021 - 09 رمضان 1442 - 05:44 مساءً
اخر الاخبار
محليات
الجمعة: 21 يوليو، 2017
317278Image1

اغتال مسلحون مجهولون ، مسؤول محلي وسط العاصمة بغداد، فيما قتل 8 من تنظيم “داعش”، بينهم قيادي، في غارة لمقاتلات عراقية بقضاء تلعفر، بحسب مصدر عسكري وآخر أمني.

وقال النقيب في شرطة بغداد، نزهان الخضر، في تصريح صحفي، إن “مسلحين مجهولين فتحوا النار من مسدسات مزودة بكواتم للصوت على مدير المشاريع بالإدارة المحلية لمحافظة بغداد، علي الرفيعي، أمام منزله بساحة عقبة بن نافع بمنطقة الكرادة وسط بغداد”.

وأضاف أن “الرفيعي قتل على الفور، فيما لاذ المهاجمون الذين كانوا يستقلون سيارة (لم يحدد نوعها) بالفرار قبل وصول قوات الأمن العراقية إلى المكان”.

وأشار الخضر إلى أن “الشرطة العراقية فتحت تحقيقا في الحادث الذي يشتبه بأن مسلحي تنظيم (داعش) الإرهابي يقفون خلفه”.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، فيما لم يصدر بيان رسمي من السلطات العراقية حوله حتى الساعة 16.25 ت.غ.

ومنذ سنوات، تشهد العاصمة العراقية هجمات بصورة شبه يومية، غالباً ما ينفذها مسلحون مرتبطون بـ”داعش” بواسطة عبوات ناسفة وسيارات مفخخة وانتحاريين، وهو ما يوقع ضحايا بصفوف المدنيين وقوات الأمن.

وخسر “داعش” مساحات واسعة من الأراضي التي سيطر عليها قبل أكثر من عامين، كان آخرها معقله الرئيسي مدينة الموصل.

وتستعد القوات العراقية لشن هجوم جديد لانتزاع قضاء تلعفر الواقع على بعد 60 كلم غرب الموصل من قبضة التنظيم.

وبهذا الصدد، قال الرائد في الجيش ياسر التميمي، في تصريح صحفي، إن مقاتلات عراقية استهدفت موقعا للقيادة والسيطرة لـ”داعش” بأطراف قضاء تلعفر، مما أوقع 8 قتلى بينهم قيادي (لم يذكر اسمه) وإصابة آخرين بحسب المعلومات الاستخبارية.

وأوضح التميمي أن “الموقع المستهدف دمّر بالكامل”، دون مزيد من التفاصيل.