الأحد: 24 أكتوبر، 2021 - 17 ربيع الأول 1443 - 05:43 مساءً
اخر الاخبار
صحة
الخميس: 21 ديسمبر، 2017
420122017_ttssss

توصلت دراسة حديثة إلى أن النساء اللواتي يعانين من مشكلات تتعلق بالنوم، باستثناء اضطراب التنفس أثناء النوم، ربما يكّن أكثر عرضة بثلاث مرات لمواجهة ضعف الخصوبة، مقارنة باللوتي لا يعانين من مشكلات النوم، وفق ما أشارت إليه الدورة المتخصصة “سليب”.

وأوضحت الدراسة أنه عندما تكون مشكلة النوم هي الأرق، تكون النساء المصابات به أكثر عرضة بأربع مرات من غيرهن لمواجهة مشكلات الخصوبة. وكانت دراسة سابقة ربطت بين اضطراب التنفس أثناء النوم بضعف الخصوبة.

لكن الطبيب أي-دو وانج من مستشفى تراي سيرفيس العام والمركز الطبي الدفاعي في تايبه عاصمة تايوان، قال إن الدراسة الراهنة، شملت فقط نساء يعانين من أنواع أخرى من اضطرابات النوم، مما يمثل دليلاً إضافياً على حاجة النساء للاهتمام بدرجة أكبر بالعادات الصحية، التي تساعد على النوم إذا كن يسعين للإنجاب.

وقال المشرف على الدراسة وانج: “يتعين على النساء في سن الإنجاب أن ينمن مبكراً ويتجنبن دورات العمل الليلية أو استخدام الهاتف المحمول قبل النوم”. وأضاف: “النظام الغذائي الصحي وممارسة الرياضة بانتظام وأسلوب الحياة الجيد من الأمور التي تساعد على تجنب ضعف الخصوبة”.

وتعاني واحدة من كل عشر نساء في سن الإنجاب من صعوبة الحمل. وفي أغلب الأحيان يتعلق ذلك بالتبويض المرتبط عادة باختلال هرموني يعرف باسم متلازمة تكيس المبايض. ومن أعراض عدم التبويض عدم انتظام الدورة الشهرية أو غيابها.