الثلاثاء: 21 سبتمبر، 2021 - 13 صفر 1443 - 05:07 مساءً
اخر الاخبار
عربي ودولي
السبت: 4 مارس، 2017
تح

نشرت صحيفة الإندبندنت موضوعا لباتريك كوبيرن المختص في الشؤون الحربية بعنوان “حتى لو خسر تنظيم داعش معركة الموصل لايجب أن نشعر بالتفاؤل كثيرا بخصوص ما سيأتي لاحقا”.

ويقول كوبيرن إنه “عندما سيطر التنظيم المتشدد على مدينة الموصل عام 2014 كان الجميع في بغداد يشعرون بالرعب وينتظرون ليروا إن كان مقاتلوا داعش سيتقدمون باتجاه بغداد”، مبينا ان “عددا من الوزراء والمسؤولين في الحكومة تدافعوا نحو مطار بغداد الدولي للفرار إلى العاصمة الاردنية بشكل عاجل حيث لم يكن هناك قوات تذكر يمكنها التصدي للتنظيم”.

ويضيف كوبيرن إنه “عندما وصلت البعثة العسكرية الامريكية إلى بغداد لتفقد الدفاعات العسكرية أخبرهم مسؤول عراقي بارز بأن يتفقدوا الوزارات فإن كان الوزير قد وضع أكياس الرمل ليحصن الوزارة التي يترأسها فهو ينوي البقاء والدفاع عن المدينة، وإن لم يكن قد فعل فهو ينوي الفرار”.

ويوضح كوبيرن أنه “بعد عامين ونصف جاء الدور على مقاتلي داعش ليخوضوا معارك الشوارع دفاعا عن مواقعهم في غرب الموصل”، مشيرا الى ان “التنظيم يواجه هجوما أخر على مواقعه في سوريا من قبل القوات الكردية “واي بي جي”، متسائلا “هل ستستمر الولايات المتحدة في استخدام قواتها الجوية في تدمير دفاعات التنظيم وتمهيد الارض امام حلفائها للتقدم وطرد مقاتلي التنظيم من مواقعهم حتى الرقة عاصمة الامر الواقع للتنظيم؟”.