الأثنين: 8 مارس، 2021 - 24 رجب 1442 - 12:09 صباحاً
اخر الاخبار
اقتصاد وأعمال
الأثنين: 15 مايو، 2017
NB-203959-636304433799668543

اعلنت وزارة التجارة، الاثنين، انها انهت الاستعدادات لتوزيع مادتي السكر وزيت الطعام خلال شهر رمضان، مشيرة الى ان ضعف التخصيص المالي بشكل كبير جداً قياساً في السنوات السابقة بسبب الازمة المالية.

وقال مدير عام الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية قاسم حمود في مؤتمر عقده ببغداد  ان “الشركة انهت الاستعدادات لتوزيع مادتي السكر وزيت الطعام على الوكلاء خلال شهر رمضان”، مشيرا الى انه “تم الاعتماد على المنتوج المحلي من السكر والحنطة المحلية لرفد البطاقة المحلية”.

واضاف حمود ان “الوزارة بذلت جهود كبيرة من اجل توفير المفردات الغذائية رغم الصعوبات والمعوقات كما وتسعى الى تخفيف العبئ عن المواطنين خصوصا مع ارتفاع اسعار المواد الغذائية في السوق المحلية خلال الشهر الكريم”, مبينا ان “الوزارة شرعت بتوزيع تلك المواد على الوكلاء من اجل ايصالها للمواطنين خلال الايام المقبلة والمتوفرة في مخازنها”.

واشار حمود الى أن “الوزارة وشركاتها تعاني من ضعف التخصيص المالي بشكل كبير جداً قياساً في السنوات السابقة بسبب الازمة المالية وعدم وجود السيولة النقدية الامر الذي جعل الوزارة تعتمد بشكل كبير على المنتوج المحلي والمداورة لاموال موجودة بهدف السيطرة على اسعار السوق المحلية التي لم يحصل بها اي اضطراب او ارتفاع في الاسعار ،مؤكدة قدرة الوزارة على قدرة على ادارة الملف الاقتصادي وتوريد بضائع ومواد غذائية حددت بموجبها اسعار السوق وعدم ارتفاعها بشكل كبير”.

يذكر ان وزارة التجارة تلكات خلال الفترة الماضية بتوزيع مفردات البطاقة التموينية المتكونة من خمسة مواد والتي اقتصرت على مادة او مادتين توزع كل اربع الى خمسة اشهر.