الثلاثاء: 22 يناير، 2019 - 15 جمادى الأولى 1440 - 08:42 صباحاً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الأربعاء: 4 أكتوبر، 2017
5eec6afa458ff530fa89acdfe23779a7

كشفت شرطة ولاية نيفادا الأمريكية عن تفاصيل إضافية حول المجزرة الدموية التي شهدتها مدينة لاس فيغاس الاثنين الماضي وراح ضحيتها 59 شخصا.

وأعلن رئيس شرطة مقاطعة كلارك جوزيف لومباردو أثناء مؤتمر صحفي عقده أمس الثلاثاء، عن ‘إحراز تقدم’ في التحقيقات بالهجوم، لكن دون الوصول إلى نتيجة لحد الآن.

وذكر المسؤول أن الاعتداء الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة كان مخططا مسبقا وشاملا، مشيرا إلى أن منفذ الهجوم ستيفن بادوك قام بدراسة كل ما فعله. موضحا أن المهاجم وضع كاميرتين قبيل إطلاق النار من الطابق الـ32 لفندق ‘ ماندالاي باي’، إحداهما كانت مخبأة في الرواق، مما أتاح للرجل متابعة تحركات أفراد الأمن.

وقال الضابط أن بادوك أطلق النار على موظفي أمن الفندق قبل أن ينتحر. مشيرا إلى أن المجزرة استمرت حوالي تسع دقائق، بينما حاولت الشرطة تحديد الموقع الذي أطلقت النار منه، ودافع عن كيفية رد فعل أفراد أمن الفندق والشرطة على الاعتداء، مؤكدا أن التعامل مع مثل هذا المجرم دون مساعدة أو أسلحة ثقيلة لم يكن سهلا في ظروف كهذه.