السبت: 19 سبتمبر، 2020 - 01 صفر 1442 - 08:54 صباحاً
اخر الاخبار
سياسة
الثلاثاء: 7 مارس، 2017

جدد نائب رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب “حسن توران” في “بيان له” رفض الجبهة التعامل مع التركمان “كأقلية قومية”.

وأشار توران إلى أن “مجلس النواب العراقي عدَ في قرار له المكون التركماني ثالث مكون رئيسي في العراق، أضافة الى أن الدستور العراقي يتعامل مع المكونات ولا توجد مصطلح أقلية في الدستور .

ودعا النائب في البرلمان العراقي إلى التمسك بوحدة المناطق التركمانية في العراق وإن ترتيبات وضع ما بعد داعش لأية منطقة تركمانية يجب أن تقرر داخل أجماع المكون وممثليه الرسميين وان أولوية التركمان حاليا هي في تحرير مناطقهم وبالأخص تلعفر من قبل أبنائها وإعادة المرحلين التركمان لمناطقهم الأصلية وإعادة أعمارها وإيقاف محاولات التغيير الديمغرافي فيها.

وبين أن “التركمان يشكلون ثاني قومية في نينوى وان قضاء تلعفر هو قضاء تركماني وإن امتداد المناطق التركمانية في كركوك وهي (تازه خورماتو وطوزخورماتو وآمرلي وبشير وقرى بيات وقره تبة وكفري ومندلي) التي تشكل فيها التركمان كثافة سكانية ينبغي أن تعالج ضمن وحدة خطاب تركماني بعيدا عن الانفراد عن طرح مشاريع لا تتوافق مع توجهات التركمان في العراق.