الأربعاء: 20 يناير، 2021 - 06 جمادى الثانية 1442 - 09:41 صباحاً
اخر الاخبار
عربي ودولي
السبت: 8 أبريل، 2017
9842017_1015914398

أكد خبراء عسكريون روس بان بلادهم لم تعترض الصواريخ الاميركية التي ضربت في وقت مبكر من يوم أمس الجمعة، طائرات وأنظمة دفاع جوية في سوريا.

وفسر العضو المراسل في أكاديمية العلوم العسكرية بروسيا، سيرغي سوداكوف، عدم تعرض منظومات الدفاع الجوي الروسية والمنشورة في قاعدة حميميم وطرطوس بسوريا، بانه جاء لدرء “خطر احتمال اندلاع صراع نووي بين دولتين نوويتين على أراضي دولة ثالثة”،

واعتبر الخبير أن إصدار الرئيس الأميركي دونالد ترمب  أمره بضرب سوريا، كان اقترابا من وضع يمكن وصفه بـ”الحرب الساخنة”.

بدوره قال الخبير العسكري فلاديسلاف شوريغين، إن منظومات الدفاع الجوي الروسية الموجودة في سوريا تخضع لأوامر القيادة في الكرملين فقط وتتولى حماية المنشآت العسكرية التابعة للجيش الروسي، مشيرا الى ان نطاق دفاعها الالكتروني وتعاملها مع أهداف أخرى يخضع لعملية إعادة ضبط وهو يأتي بأمر من القيادة العليا.

وذكر بأن الولايات المتحدة أبلغت روسيا مسبقا عبر القنوات الدبلوماسية بخططها لتوجيه الضربة، وبدورها أخطرت روسيا الجانب السوري الذي سحب عسكرييه ومعداته من القاعدة، حسب قوله.

تجدر الاشارة الى ان طائرتين من طراز “سوخوي 22 ” نفذتا هجوما بالغازات السامة على مدينة خان شيخون بمحافظة إدلب السورية يوم الثلاثاء الماضي(4 نيسان 2017)، ما ادى الى مقتل اكثر من مئة شخص واصابة 300 شخص آخر بحالات الاختناق.