الأثنين: 21 سبتمبر، 2020 - 02 صفر 1442 - 09:15 مساءً
اخر الاخبار
سياسة
الأربعاء: 15 فبراير، 2017
عبود

شط العرب _ بغداد

نتقد التيار الصدري، موقف رئيس الحكومة حيدر العبادي، بشأن الاحتجاج الذي شهدته بغداد مؤخرا، وسقط على اثره قتلى.
وعرب نائب رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري القاضي جعفر الموسوي،اليوم الأربعاء، عن تفاجئه من إصدار رئيس الوزراء حيدر العبادي حكمه على المتظاهرين قبل الاعلان الرسمي لنتائج التحقيق، مؤكداً “نه كان الاجدر به ان يكون أباً للجميع دون ميل أو هوى”
وقال الموسوي  “ان المسؤولية تدفعني ان أؤشر على مواطن الخلل اينما يكون ومهما كان مصدره ، وقد تفاجأت كثيراً حينما شاهدت وسمعت المؤتمر الصحفي الاسبوعي للسيد رئيس الوزراء وهو يتحدث ويصدر احكاماً على المتظاهرين ونسي أو تناسى انه قبل يومين قد اعلن عن تشكيل لجنة تحقيقية لمعرفة ملابسات الحادثة الاليمة”.
وأضاف الموسوي “كان الاولى برئيس الوزراء الانتظار حتى اعلان النتائج وعدم اصدار الاحكام المسبقة التي نفى بها المسؤولية عن مطلقي العيارات النارية والغازات السامة والخانقة المحرمة دولياً منذ ستينات القرن الماضي نحو المتظاهرين السلميين”.
نائب رئيس الهيئة رأى انه “كان الاجدر به ان يكون أباً للجميع دون ميل أو هوى ، فبهذا التصريح قد حسم الأمر وانهى ضرورة التحقيق”.
وختم الموسوي “كل ذلك يدفعني بطرح السؤال التالي : من الذي أعطى الاوامر بإطلاق النار والغازات السامة والخانقة المحرمة؟ الجواب : سيكشف (التحقيق) الاجابة والله المستعان”.
وأشار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الثلاثاء إلى وجود “مندسين” في صفوف المتظاهرين المطالبين بتغيير مفوضية الانتخابات، محذرا في الوقت نفسه من “التحارب الداخلي” وتأثير ذلك على الحرب ضد داعش.
ودعا العبادي المحتجين على مفوضية الانتخابات، بـ”عدم اشغال البلد بالتحارب الداخلي”، مشدد على أن “الهدف الاهم يتمثل في محاربة داعش الارهابي”.
ولفت رئيس الوزراء إلى أن حكومته تؤيد التظاهر السلمي، “لكن ارباك القوات الامنية بهذه الطريقة يؤثر على جهد معارك تحرير المدن”، محذرا من وجود “مندسين وجماعات تستغل التظاهرات”.
وطالب الالاف من انصار الصدر خلال تظاهرتهم السبت الماضي بتشكيل مفوضية جديدة للانتخابات لـ”ضمان نزاهتها”، قبل أن تتدخل قوات الأمن لفض تجمعهم في ساحة التحرير وسط العاصمة؛ مما أسفر عن مقتل أحد عناصر الشرطة، و5 متظاهرين وإصابة 320 آخرين بجروح.
وفي أعقاب أعمال العنف أمر العبادي بالتحقيق في الحوادث التي رافقت التظاهرة.

ويقول زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، إن مفوضية الانتخابات غير جديرة بإجراء انتخابات نزيهة في البلاد، على اعتبار أن مسؤوليها تم ترشيحهم من قبل الأحزاب الحاكمة مما يجعلهم يميلون إلى أحزابهم.

وترفض المفوضية الاتهامات السابقة كما أنها ترفض الانصياع للضغوط من أجل الاستقالة.