الثلاثاء: 24 نوفمبر، 2020 - 08 ربيع الثاني 1442 - 06:53 صباحاً
اخر الاخبار
سياسة
الجمعة: 8 سبتمبر، 2017
arshd-alsal7e (1)

اتهم رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب ارشد الصالحي، الجمعة، محافظ كركوك نجم الدين كريم باستقدام العشرات من مسلحي حزب العمال الكردستاني إلى محافظة كركوك، وفيما اشار الى بنشر 200 مسلح كردي من PKK في قاعدة عسكرية شمال غربي المحافظة حذر الصالحي، من “وجود لعبة كردية تحاك ضد المناطق التركمانية في العراق .

وقال الصالحي : إن “المحافظ سمح بانتشار 200 مسلح كردي في قاعدة كيوان العسكرية شمال غربي المحافظة”، مبديا قلقه من “هذه الخطوة التي ستزيد من التوترات في المنطقة”.
وحذر الصالحي، من “وجود لعبة تحاك ضد المناطق التركمانية في العراق”، متسائلا “لماذا يُحضِرُ محافظ كركوك مسلحين من منظمة PKK إلى المحافظة في الوقت الذي لا يسمح فيه بتسليح التركمان من أجل الدفاع عن أنفسهم؟”.

وأوضح الصالحي، “إذا كان استقدام مسلحي (بي. كا. كا) إلى المدينة بحجة محاربة تنظيم داعش الإرهابي، فإننا كمكون تركماني نقوم بمكافحة التنظيم ومحاربته في مدينتنا”، مشيرا الى أن “الشعب التركماني في العراق يتوقّع سماع بيان من الحكومة المركزية والإدارة الاميركية حول هذه القضية”.

وأكد صالحي أن “بعض دول الجوار على دراية بوجود مسلحين من حزب العمال الكردستاني الإرهابي في كركوك”.

وبشأن استفتاء استقلال اقليم كردستان المقرراجراؤه في 25 ايلول المقبل جدّد صالحي” تأكيد رفض التركمان لاستفتاء الانفصال”، مشيرا إلى أن “نتيجة الاستفتاء لن تكون ملزمة للتركمان.”

وأشار الصالحي الى أن “قرار إجراء استفتاء في المناطق التي تقع تحت سيطرة البيشمركة بما في ذلك كركوك هو بمثابة احتلال وكأنما داعش ترك مناطق سيطرته لهؤلاء”، مؤكدا أن “الإدارة الكردية في شمال العراق هي الجهة الوحيدة المستفيدة من ظهور داعش”.

وانتقد بصور شديدة بلدان الجوار التي قال إنها “اكتفت حتى الآن بتوجيه التحذيرات فقط بخصوص الاستفتاء”.