الجمعة: 25 سبتمبر، 2020 - 07 صفر 1442 - 03:54 صباحاً
اخر الاخبار
سياسة
الجمعة: 10 مارس، 2017
ج

دعا رئيس مجلس النواب سليم الجبوري يوم الجمعة الى ان تشترك القوات الأمنية مع المسؤولين الكبار في الدولة العراقية لـ”رسم خارطة وملامح” مرحلة ما بعد تنظيم داعش في البلاد، مشددا على ضرورة محاسبة المتورطين بسرقة واهدار المال العام.

وقال الجبوري في كلمة له بمؤتمر قبائل حزام بغداد، اليوم انه “في ‏الوقت الذي تتقدم فيه القوات الامنية في الساحل الايمن من الموصل وتحقق انتصاراتها ‏الساحقة ، فإن هناك مهمة اخرى تقع على كواهلكم وواجبا يفرضه الواقع عليكم في ضرورة العمل جديا مع قيادة الدولة لرسم خارطة الغد ، والاتفاق على ملامح المرحلة القادمة له ، لكي نضمن عدم عودة داعش بإي صيغة اخرى او شكل اخر”.

وأضاف انه “يجب اسكات الأصوات النشاز التي تسعى لأحداث الفجوة بين العراقيين وقيادتهم ، بعد ان تقوم الدولة بواجباتها تجاه المواطن على الوجه الذي يشعره بالانتماء لوطنه ويخفف عن كاهله اوجاع وحاجات وظروف كانت قد أرهقته، وحين ذاك سيكون المواطن سندا حقيقيا لحكومته وعاملا إيجابيا في نهضة البلاد وتطورها بدلا من التذمر والسخط والنقمة على المسؤو” .

وذكر الجبوري “لقد أصبحنا على مقربة من انجاز النصر بعد ان تكاتفتم كعراقيين واختلطت دماء ابناء الجنوب الشجعان بدماء ابناء كوردستان ، ودماء مقاتلي المناطق الوسطى والغربية والشمالية ، وذابت في جبهة القتال جميع الهويات وسكتت جميع الهتافات غير هتاف الوطن الواحد وتقلصت المسافات بين أبناءكم في خندق المواجهة الشريفة” .

وتابع بالقول ان “هذا الجهد والدماء التي نزفت بحاجة الى استثمار حقيقي وتوظيف وطني جاد للتأسيس لفكرة الوحدة والتكاتف والتعاون في بناء الدولة المستقرة ، الدولة المدنية القانونية الدستورية ، دولة المواطنة والسيادة والحق والعدل والانصاف ، وليست دولة النزاعات والخلافات والتقسيم “.

وشدد رئيس مجلس النواب انه “يجب الاخذ على يد المتلاعبين بمستقبل العراق ومحاسبة جميع المتورطين بإهدار المال العام او تضييعه او سرقته ، وتأخير عجلة التقدم والتطور  فمن غير المعقول ان تتقدم جميع دول المنطقة ويتوقف العراق عن التقدم وهذا ما يحملنا مسؤولية إضافية في اعادة البلاد الى موقعها الدولي والاقليمي كفاعل ولاعب رئيس”.