الأحد: 27 سبتمبر، 2020 - 09 صفر 1442 - 11:37 صباحاً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الثلاثاء: 7 مارس، 2017
77

تحدثت صحيفة “آي” في مقال يتناول اتهام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بمحاولة إحكام سيطرته على الجيش، بعد إلغاء الحظر على ارتداء المرأة المجندة الحجاب.

ويذكر كيم سينغوبتا في مقاله أن المعارضين يرون في قرار الترخيص للمرأة بارتداء الحجاب في الجيش إنما هو محاولة أخرى لتغيير هوية الجيش عن العلمانية التي أقرها كمال أتاتورك إلى قوة دينية تدين بالولاء لأردوغان.

ويضيف أن القرار تزامن مع إقبال المجندين على الأكاديميات العسكرية بينما لا يزال الآلاف من العسكريين في السجن لاتهامهم بالانتساب إلى منظمة فتح الله غولن الذي تحلمه الحكومة مسؤولية تدبير محاولة الانقلاب.

أما المحافظون، في نظر الكاتب، فيقولون إن قرار الترخيص بارتداء الحجاب في الجيش إنما هو ترقية للمرأة في المجتمع.

وتصر الحكومة على ضرورة إصلاح الجيش، لأن أتباع غولن، في تقديرها، أفسدوا النظام فيه، مثلما فعلوا في قطاعات وأجهزة أخرى من قطاعات وأجهزة أجهزة الدولة.