الأربعاء: 21 أبريل، 2021 - 09 رمضان 1442 - 05:42 مساءً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الخميس: 13 يوليو، 2017
ارهاب-داعش-السعودية-672x420

اعلنت الحكومة البريطانية، الخميس ، أنها لن تنشر التقرير المتعلق بمصادر تمويل الجماعات المتطرفة والارهابية داخل بريطانيا  مما دفع المعارضة الى اتهام الحكومة بمحاولة حماية حليفتها السعودية في هذا المجال.

ونقل موقع برس تي في الايراني في تقرير ترجمته “شط العرب” عن وزير الداخلية البريطاني امبر رود قوله إنه “وعلى الرغم من أن بعض المنظمات المتطرفة في داخل بريطانيا تتلقى مئات الالاف من الدولارات الا ان الحكومة قررت عدم نشر التقرير بالكامل”، مبينا أن “ذلك يرجع الى حجم المعلومات الشخصية التي يحتوي عليها ولاسباب امنية قومية “.

وأضاف أن ” مصدر التبرعات للجماعات المتطرفة في داخل بريطانيا يأتي من تبرعات صغيرة مجهولة من اشخاص مقرهم في بريطانيا ، لكن التمويل الخارجي لتلك الجماعات كان مصدرا هاما للدخل لعدد غير قليل من المنظمات المتطرفة في البلاد “.

واكد رود أن ” الدعم الخارجي سمح للافراد بالدراسة في المؤسسات التي تدرس اشكالا من الايديولوجيات المتطرفة بشكل عميق  وان البعض منهم اصبح مصدر قلق للارهاب في البلاد”.

من جانبه قالت النائب المعارض كارولين لوكاس عن حزب الخضر إن ” بيان الداخلية البريطانية لايقدم اي فكرة عن الدول التي تقدم التمويل الاجنبي للارهاب وهو ما يضع الحكومة البريطانية عرضة لمزيد من الاتهامات بشان كشف دور المال السعودي في الارهاب داخل بريطانيا “.

وكان تقرير سابق قد صدر من مركز هنري جاكسون البريطاني للابحاث اكد فيه ان من ابرز مؤيدي الارهاب داخل بريطانيا هي السعودية .