الأثنين: 20 سبتمبر، 2021 - 11 صفر 1443 - 11:16 مساءً
اخر الاخبار
سياسة
الأربعاء: 1 مارس، 2017
?????????????????????????????????????????????????????????

حذرت لجنة الخدمات النيابية، الاربعاء، من إيقاف العقد المبرم بين وزارة الاتصالات وشركة “سيمفوني أيرث لنك” الخاص بمد وإنشاء الكابل الضوئي في العراق، لافتاً إلى أن أي إجراء لفسخ العقد بمراحله المتبقية سيجعل الوزارة تتحمل جميع التكاليف المالية لما تم إنجازه.

وقال رئيس اللجنة ناظم الساعدي في حديث لـ ” شط العرب “، إن “مد الكابل الضوئي هو عمل ضروري وتحتاجه البنى التحتية للبلد ولا يوجد عليه اية اشكالية”، مبيناً أن “المشروع مستمر ولم يتم رفضه كفكرة كون فكرته لها أهمية ضمن مشاريع أعمار البنى التحتية، وأية أعمال صيانة لطرقات او استكمال المشروع سيتم استكمالها لاحقا كون المشروع لم يلغى نهائيا”

وأضاف الساعدي، أن “هناك عقد سابق مع شركة نوروز تيل تم فسخه وتعويضها بمبلغ من المال تحملته وزارة الاتصالات واحالة المتهمين الى القضاء ليتم بعد ذلك التعاقد مع سيمفوني ايرث لنك التي انطلقت بعملها مما وصلت اليه الشركة السابقة”، لافتاً الى أن “أي إجراء لفسخ العقد لمراحله المتبقية سيجعل وزارة الاتصالات تتحمل جميع التكاليف المالية لما تم إنجازه من مراحل المشروع”.

وأشار الى أن “هناك تساؤلات مطروحة حاليا ونعمل على ايجاد اجابات لها كون العقد أُحيل الى الشركة الثانية لمدة 15 سنة وبفائدة لخزينة الدولة 17% في وقت ان العقد السابق قد احيل لمدة 20 سنة وبفائدة 26%”، مشدداً على أن “المشروع بعقده الثاني سبب ضررا للمال العام وسنعمل مع القضاء والجهات المعنية للبحث عن الحقيقة بغية الانطلاق بالمشروع في باقي مراحله بافضل النتائج للعراق امنيا واقتصاديا وخدميا”.

وكان النائب عن كتلة الفضيلة النيابية حسن الشمري كشف، أمس الأول الاثنين (27 شباط 2017)، عن صدور أمر قضائي يقضي بإيقاف العقد المبرم بين وزرة الاتصالات وشركة (سيمفوني ايرث لنك) لمد وإنشاء الكيبل الضوئي في العراق، عازياً السبب الى وجود مخاطر أمنية في المشروع ومخالفات قانونية وهدر للمال العام، فيما حذر وزارة الاتصالات من عدم تنفيذ القرار.

يشار الى أن أهالي بغداد أبدوا تذمرهم من حفريات الطرق التي خلفها المشروع سيما بعد توقفه، والتي ادت إلى مطبات وتخسفات جديدة في شوارع العاصمة.