الجمعة: 25 سبتمبر، 2020 - 07 صفر 1442 - 05:02 صباحاً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الجمعة: 3 فبراير، 2017
لبناني

شط العرب _ لبنان

أكّد الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الجمعة، على ضرورة إقامة مناطق آمنة في سوريا لتسهيل عودة اللاجئين إلى بلادهم.

جاء ذلك خلال لقاء عون مع المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، في قصر بعبدا، شرق بيروت، بحسب بيان رئاسي.

ودعا الرئيس اللبناني، المجتمع الدولي إلى تسهيل عودة النازحين السوريين لبلدهم.

واعتبر أن “إقامة مناطق آمنة في سوريا، يسهّل عودة النازحين بالتنسيق مع الحكومة السورية”.

ولفت عون، إلى أن “بقاء النازحين السوريين في لبنان لا يمكن أن يدوم إلى الأبد”.

من جهته، نقل غراندي إلى عون، تأكيد مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، على الاستمرار في تقديم المساعدة للبنان، لاسيما في ما يخص رعايتها شؤون النازحين السوريين.

وأشار إلى أن “المفوضية تواصل التنسيق مع منظمات الأمم المتحدة كافة، وأنها تبحث مع الحكومة السورية في وضع مخططات لعودة تدريجية للنازحين الراغبين بالعودة”.

وقال غراندي، إن “المفوضية رعت برنامجاً مع عدد من الدول لاستضافة واعادة توطين نازحين سوريين، وتحقق حتى الآن استضافة 30 ألف عائلة في كندا وأمريكا”.

وأضاف “الأمور في سوريا لا تزال صعبة، خصوصا في المدن الكبرى، مثل حمص، وأيضا حلب التي تعرف ظروفا دراماتيكية لم يتم حلها بعد”.

وأعرب غراندي، عن “أمله في التوصل إلى حل سياسي كمقدمة لإعادة الاستقرار إلى سوريا وعودة النازحين إلى ديارهم”.

يشار إلى أن غراندي وصل بيروت اليوم، في زيارة رسمية، ليوم واحد، يلتقي خلالها مسؤولين لبنانيين، وذلك بعد زيارة قام بها إلى سوريا استمرت 5 أيام.