الثلاثاء: 19 مارس، 2019 - 12 رجب 1440 - 01:30 صباحاً
اخر الاخبار
سياسة
الأثنين: 24 أبريل، 2017
NB-201899-636286307753841863
أكدت لجنة الشهداء والمسجونين السياسيين النيابية، الاثنين، أنها لم تطلع على ملف الاستجواب المقدم من قبل عضو اللجنة أنغام الشموسي على رئيسة المؤسسة، فيما كشفت عن قرب استضافة مؤسسة الشهداء بالبرلمان.

وقال رئيس اللجنة عبد الإله النائلي  إن “النائبة عن اللجنة أنغام الشموسي تقدمت بطلب استجواب لمديرة هيئة الشهداء والمسجونين السياسيين”، مبينا أن “هذا الأمر هو حق دستوري وقانوني لكل أعضاء مجلس النواب”.

وأضاف النائلي، أن “النائبة لديها ملفات ونحن في لجنة الشهداء بصراحة لم نطلع على تلك الملفات، كون الاستجواب لم تتبناه اللجنة بل كان بشكل شخصي من النائبة وفقا لملفات حصلت عليها”، لافتا الى أن “الملفات ستعرض على اللجنة البرلمانية المختصة بالاستجوابات للاطلاع عليها من الناحية القانونية تمهيدا لتحديد موعد له”.

وأوضح، “لا نقف ضد الاستجواب ولا مع أي طرف بل سنكون متابعين للأسئلة التي تطرح والأجوبة عليها ومن خلالها سيتم رسم الصورة الكاملة من اللجنة وأعضاء البرلمان للتصويت بالقناعة من عدمها”، مشيرا بالقول “لدينا مؤشرات قصور وتقصير بعمل مؤسسة الشهداء، لكنها ليست محددة بشخص معين بل بعموم عمل المؤسسة”.

وأكد النائلي، أن “اللجنة ستستضيف مؤسسة الشهداء خلال فترة قريبة لمناقشة تعديل قانون مؤسسة الشهداء وسيتم خلال الاستضافة مناقشة الملفات المتعلقة بعمل المؤسسة وما يستوجبه العمل من إجراءات لتحقيق أفضل النتائج بأداء المؤسسة”.

وانتقد النائب عن كتلة المواطن النيابية محمد اللكاش، الخميس (13 نيسان 2017)، التعديل المقدم لمؤسسة الشهداء والقاضي بتعديل درجة مدير المؤسسة الى درجة وزير.