الجمعة: 25 يونيو، 2021 - 14 ذو القعدة 1442 - 10:01 مساءً
اخر الاخبار
صحة
الأربعاء: 7 يونيو، 2017
NB-206174-636323657955575273

أكدت وزارة الصحة عدم تسجيل أية حالة تفش وبائي لمرض الكوليرا منذ عام 2015، وفيما دعت المصابين بأعراضها الى مراجعة المؤسسات الصحية للتأكد وتلقي العلاج، أشارت الى أن الدور الأساسي لمنع تفشي الوباء يقع على مجالس المحافظات والدوائر البلدية.

وقالت الوزارة ، إن “بعض وسائل الإعلام نشرت خبرا عن تخوف من انتشار الكوليرا”، لافتة الى أن “التهيؤ لاحتمال حصول حالات إسهال وبائي يعتبر من الإجراءات الروتينية التي تعتمد كل عام خصوصا في هذا الموسم من السنة، حيث تقوم دائرة الصحة العامة بإجراءات احترازية تحسبا لظهور أي حالة ليتم تداركها بالسرعة الممكنة لمنع حدوث تفش وبائي”.

 وأضاف البيان أن “هذه مهمة يومية لمركز السيطرة على الأمراض الانتقالية ومختبر الصحة العامة المركزي التابعين لدائرة الصحة العامة في مركز الوزارة وما يقابلها في دوائر المحافظات من أقسام للصحة العامة تتابع هذه الأمراض وبشكل يومي ويتم الاخبار فورا عن اي زيادة في نمط حدوث حالات الاسهال”، مبينا أن “الوزارة عقدت يوم أمس اجتماعا موسعا حول هذا الموضوع بحضور السيد الوكيل الفني ومدير عام دائرة الصحة العامة وبحضور مدراء اقسام الصحة العامة في جميع المحافظات”.

وتابع أنه “رغم ان مرض الكوليرا يعتبر متوطّنا في منطقتنا وحسب المعايير العلمية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية، تؤكد وزارة الصحة عدم حدوث اي حالة تفش وبائي منذ عام 2015″، مشيرا الى أن “جهود الوزارة مستمرة في جانب تعزيز الصحة والتثقيف والتوعية الصحية للحيلولة دون حصول تفشيات جديدة، كذلك دور الرقابة الصحية في متابعة المطاعم والمأكولات والعاملين في هذا المجال”.

وأكد البيان أن “دور وزارة الصحة الأساسي هو الكشف المبكر عن اي حالة تفش وعلاجها بالسرعة الممكنة ومنع المضاعفات واستمرار التوعية والتثقيف والرقابة الصحية، اما الدور الأساسي لمنع ظهور حالات وبائية فهو يقع على عاتق مجالس المحافظات وأمانة بغداد والبلديات ودوائر الماء والمجاري المرتبطة بها لتوفير مادة الكلور لتعقيم مياه الشرب ومتابعة شبكات التوزيع ومعالجة مياه الصرف الصحي وتصريفها بشكل صحيح حيث تسجل كل المحافظات نقصا حادا في هذه المادة الضرورية لتعقيم مياه الشرب فضلا عن حالات التخسفات والاضرار في منظومات الصرف”.

وأوضح أن “الوزارة تحث المواطنين على مراجعة اقرب مؤسسة صحية في حالة حدوث اسهال شديد لتشخيص الحالة وتلقي العلاج المناسب”.

وكانت وزارة صحة إقليم كردستان حذرت من انتشار وباء الكوليرا في الإقليم، فيما أكدت اتخاذها الإجراءات اللازمة لمواجهة هذا الوباء.