الخميس: 24 يونيو، 2021 - 14 ذو القعدة 1442 - 03:37 مساءً
اخر الاخبار
سياسة
الأحد: 11 يونيو، 2017
الصيهود-696x435

اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون  محمد الصيهود، الاحد، أن مجزرة سبايكر ستبقى وصمة عار في جببن العشائر والسياسيين الذين تسببوا  بها، مبينا ان بعض هؤلاء يحاولون العودة مجددا بأسماء ووجوه جديدة.

وقال الصيهود  في تصريح لـ”شط العرب” بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لسقوط الموصل ومجزرة سبايكر ان “مجزرة سبايكر أعدت عدتها منذ انطلاق منصات الإرهاب في الانبار وتمدد الأمر”.

وأضاف الصيهود أن “بعض ممن تسببوا بمجزرة سبايكر وسقوط الموصل من العشائر والسياسيين  يقطنون الان في فنادق عمان واربيل ويعدون العدة  بمساعدة البارزاني للعودة مجددا الى الساحة السياسية بوجوه ومسميات اخرى بحجة الدفاع عن  حقوق  اهالي المحافظات الغربية”.

واشار الصيهود إلى ان “مجزرة سبايكر ستبقى وصمة عار  في جبين العشائر التي تسببت بها وسيقتص منهم القضاء عاجلا ام اجلا”.