الثلاثاء: 18 يونيو، 2019 - 14 شوال 1440 - 01:17 صباحاً
اخر الاخبار
اقتصاد وأعمال
الخميس: 27 أبريل، 2017
NB-202223-636288846891661583

اعلنت وكالة الطاقة الدولية، الخميس، انخفاض الاكتشافات النفطية العالمية إلى أدنى مستوياتها في عام 2016، محذرة من استمرار انخفاض الاستثمار النفطي مع توقع نمو الطلب العالمي بمقدار 1.2 مليون برميل.

وقالت الطاقة الدولية في تقرير لها واطلعت عليه السومرية نيوز ان “الاكتشافات النفطية العالمية انخفضت إلى مستوى قياسي في عام 2016 إلى 2.4 مليار برميل في عام 2016 بسبب ، مقارنة بمتوسط قدره 9 مليارات برميل في السنة على مدى السنوات ال 15 الماضية”، مشيرة الى ان “حجم الموارد التقليدية المعتمد للتنمية انخفضت ايضا في العام الماضي إلى 4.7 مليار برميل، بانخفاض 30٪ عن العام الذي سبقه”.

 وكان هذا التباطؤ الحاد في النشاط في قطاع النفط التقليدي نتيجة لانخفاض الإنفاق الاستثماري مدفوعا بانخفاض أسعار النفط ،وهو يثير سببا إضافيا للقلق بالنسبة لأمن الطاقة العالمي في وقت تتزايد فيه المخاطر الجيوسياسية في بعض البلدان المنتجة الرئيسية، مثل فنزويلا.

وبينت الطاقة الدولية ان “الركود في قطاع النفط التقليدي يتناقض مع مرونة صناعة الصخر الزيتي في الولايات المتحدة الذي انتعش الاستثمار فيها بشكل حاد وارتفع الإنتاج، على خلفية انخفاض تكاليف الإنتاج بنسبة 50٪ منذ عام 20144 “، موضحة الى ان “النمو في إنتاج الصخر الزيتي في الولايات المتحدة اصبح عاملا أساسيا في تحقيق التوازن بين النشاط المنخفض في صناعة النفط التقليدية”.

ويمثل إنتاج النفط التقليدي البالغ 69 مليون برميل يوميا أكبر حصة من الناتج العالمي من النفط البالغ 85 مليون برميل يوميا. وبالإضافة إلى ذلك، يأتي 6.5 مليون برميل يوميا من إنتاج السوائل من اللعب الصخري الأمريكي، والباقي يتكون من سوائل الغاز الطبيعي الأخرى ومصادر النفط غير التقليدية مثل الرمال النفطية والزيت الثقيل.

واكدت الطاقة الدولية ان “التباطؤ الحاد في النشاط في قطاع النفط التقليدي ياتي نتيجة لانخفاض الإنفاق الاستثماري مدفوعا بانخفاض أسعار النفط وهو يثير سببا إضافيا للقلق بالنسبة لأمن الطاقة العالمي في وقت تتزايد فيه المخاطر الجيوسياسية في بعض البلدان المنتجة الرئيسية، مثل فنزويلا”.

وحذرت وكالة الطاقة الدولية من “استمرار انخفاض الاستثمار النفطي مع توقع نمو الطلب العالمي بمقدار 1.2 مليون برميل مما يودي الى تشديد الامدادات”، متوقعة ان “ينخفض الإنفاق الاستكشافي مرة أخرى في عام 2017 للسنة الثالثة على التوالي إلى أقل من نصف مستويات عام 2014”.

وتأسست وكالة الطاقة الدولية في عام 1974، وقد صممت في البداية لمساعدة البلدان على تنسيق استجابة جماعية للاضطرابات الرئيسية في إمدادات النفط.

وتقوم الوكالة الدولية للطاقة بدراسة مجموعة كاملة من قضايا الطاقة بما في ذلك إمدادات النفط والغاز والفحم والطلب، وتكنولوجيات الطاقة المتجددة ،وتدعو الوكالة الدولية للطاقة الذرية من خلال عملها إلى وضع سياسات تعزز موثوقية الطاقة واستدامتها واستدامتها في البلدان الأعضاء فيها وعددها 29 بلدا وخارجها.