ذكر مصدر في خلية_الإعلام_الحربي في قيادة العمليات المشتركة أن معلومات من خلية استخبارات وأمن عمليات “قادمون يا نينوى” أكدت أن طائراتF16 عراقية تدمر معملا لتصنيع العبوات_الناسفة ، ومقرا لعناصر “داعش” في قضاء تلعفر ومعملا لتصنيع العجلات المفخخة.

وأضافت الخلية في بيان لها نقلاً عن قائد عمليات ” قادمون_يا_نينوى ” الفريق الركن عبد الأمير يار الله، أن قواتمكافحة_الإرهاب حررت حي المغرب في الجانب الأيمن لمدينة الموصل ، ورفعت العلم_العراقي فوق مبانيه، وأحدثت التماس مع حي الآبار وحي المطاحن غربي المدينة.