السبت: 28 نوفمبر، 2020 - 12 ربيع الثاني 1442 - 11:53 صباحاً
اخر الاخبار
عربي ودولي
السبت: 31 ديسمبر، 2016
%d9%84%d9%8a%d8%b2%d8%a7%d8%a8%d9%8a%d8%ab

شط العرب _بريطانيا

أكد قصر “بكنغهام” أن الملكة إليزابيث الثانية، “تتعافى في الوقت الراهن بعد إصابتها بالزكام الشديد”، نافياً الأنباء التي تواردت عن وفاتها.

وكان نبأ وفاة الملكة البريطانية قدر انتشر في وسائل إعلام حول العالم، مساء الخميس الماضي، حين نشر حساب في  التويتر يدعي بأنه الصفحة الرسمية لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” تغريدة تفيد بأن “الملكة إليزابيث الثانية فارقت الحياة عن عمر يناهز 91 عاماً”.

وأثار “الخبر العاجل” موجة من ردود الأفعال في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ صدق العديد من مستخدمي الشبكة العنكبوتية هذه الأنباء، ما دفع بالسفير الفرنسي لدى الولايات المتحدة، جيرار أرو، إلى تقديم تعازيه للأسرة الملكية البريطانية، في حين تبين لاحقاً أن الحساب الذي نشر هذا الخبر لا علاقة له بوسائل الإعلام، ولم تتضح بعد هوية الطرف الذي يقف وراءه.

من جانبها، نشرت الأسرة الملكية على حسابها في “تويتر”، أمس الجمعة، تغريدة شكرت فيها جميع مؤيديها على الدعم في عام 2016.

وجاء خبر وفاة الملكة البريطانية على خلفية أنباء موثوق بها تؤكد أن الملكة إليزابيث تعاني من مشاكل صحية نتيجة لإصابتها بزكام شديد، اضطرها لتغيير جدول أعمالها التقليدي في أعياد الميلاد ورأس السنة.

وفي سياق آخر تتداول وسائل إعلام أنباء تشير إلى أن الملكة إليزابيث “تعتزم التنازل عن العرش لصالح ابنها الأكبر، الأمير تشارلز، في القريب العاجل، لا سيما بعد تسليم الملكة أفراد عائلتها قسماً ملموساً من صلاحياتها المرتبطة بالإشراف على عمل المؤسسات الخيرية”.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تنشر فيها وسائل إعلام أنباء عن وفاة الملكة إليزابيث الثانية، أكبر زعماء الدول سناً في العالم، والتي اعتلت العرش البريطاني في عام 1952.