الثلاثاء: 21 سبتمبر، 2021 - 13 صفر 1443 - 05:08 مساءً
اخر الاخبار
اقتصاد وأعمال
الجمعة: 10 مارس، 2017
89

بحث وزير النقل العراقي كاظم فنجان الحمامي مع وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي في بغداد يوم الخميس تسيير الرحلات الجوية بين البلدين.

وطالب الحمامي خلال اللقاء “بضرورة انهاء متعلقات فتح الخط الجوي المباشر بين البلدين لما له من اهمية في العلاج والسياحة والدراسة”، وفق بيان لوزارة النقل العراقية

وبين الوزير العراقي أن “وزارة النقل سترسل وفدا من الطيران المدني للاجتماع من الطيران التونسي لترتيب الاجراءات النهائية لتشغيل الخط العراقي التونسي”، مطالبا الحكومة التونسية بتسهيل اجراءات منح الفيزا للعراقيين.

كما دعا الحمامي الحكومة التونسية الى ايجاد السبل الكفيلة باعادة الطائرتين العراقيتين المودعة هناك منذ سنوات طويلة ماضية، لافتا الى اهمية ايجاد صيغة نهائية لتسليم العراق الاموال المترتبة من بقاء هاتين الطائرتين هناك.

من جانب اخر اشار الحمامي الى امتلاك العراق طائرات شحن بالامكان الاستفادة منها لتطوير حركة التبادل التجاري بين البلدين.

وعلى صعيد الموانئ اتفق الطرفان على انضاج اتفاقية بحرية لتبادل الخبرات والتدريب من اجل تطوير واقع الموانئ العراقية.

واشار الجهيني إلى ان اساس زيارته الى العراق هو لتأصيل التعاون المشترك، مبينا ان انطلاق التعاون يبدأ من وزارة النقل، داعيا الحمامي لزيارة تونس ولقاء وزير النقل التونسي والمسؤولين هناك، محملا اياه رغبة وزير النقل التونسي زيارة العراق، معبرا عن ارتياحه للنتائج الطيبة التي توصل اليها في مباحثاته.

واوضح ان الجمهورية التونسية تمتلك العديد من الخبراء والمتخصصين في مجالات الطيران والهندسة والتضييف وبالامكان وضع خبراتهم لتطوير واقع النقل في العراق.

وطالب الجهيني العراق اسقاط الديون المترتبة على وجود الطائرات العراقية هناك، معبرا عن أمله في أن تكون زيارته هذه فاتحة خير لتوطيد العلاقة المشتركة بين البلدين.