الثلاثاء: 22 يونيو، 2021 - 12 ذو القعدة 1442 - 05:21 مساءً
اخر الاخبار
عربي ودولي
السبت: 3 يونيو، 2017
6_3_201710522PM_3396547641

ذكرت السلطات الفلبينية اليوم السبت أنها لم تحدد بعد هوية المسلح الذي هاجم مجمعا يضم ناديا للقمار في العاصمة، والذي أسفر عن مقتل 37 شخصا بسبب الاختناق جراء حريق ، لكن السلطات رفضت مزاعم بأنه إرهابي، يعمل لحساب تنظيم الدولة الاسلامية (داعش).
ووصف شهود عيان ومحققون المشتبه به الذي اقتحم نادي القمار في منتجع “ريزورتس وورلد مانيلا” مساء يوم الخميس الماضي، بأنه طويل وبأنه قوقازي المظهر ويتحدث الانجليزية ويبدو عليه أنه جندى.

وحدد التنظيم هوية المهاجم في بيان عبر الإنترنت مشيرا إلى أن اسمه الحركي أبو الخير الأرخبيلي، مما يشير إلى أنه من الفلبين.

وقال المتحدث الرئاسي، ارنستو أبيلا في بيان، تم بثه على الاذاعة “ربما أعلنوا مسؤوليتهم، لكن طبقا لدليلنا، فإنه ليس كذلك”.

وأضاف “ليس هناك أي دليل على أن الحادث كان عملا إرهابيا”.

وتابع “طبقا لدليلنا، فإن الحادث يثير قلقا بالنسبة للسلام المحلي والنظام”.

وكان المسلح قد اقتحم المنتجع، مساء يوم الخميس الماضى، حيث فتح النار من بندقيته طراز “إم4.” وأحرق طاولات اللعب والسجاد.

وقالت الشرطة إن القتلى توفوا بسبب الاختناق بسبب دخان كثيف جراء الحريق.

وتم العثور على المشتبه به في وقت لاحق في غرفة بفندق مجاور لمبنى نادي القمار، والذي كان محترقا إلى حد كان من الصعب التعرف عليه وكان مصابا بطلق ناري في الرأس.