الأربعاء: 23 سبتمبر، 2020 - 05 صفر 1442 - 10:34 صباحاً
اخر الاخبار
سياسة
الأثنين: 13 مارس، 2017
كرب

بحث الامين العام لحزب الحل النائب محمد الكربولي مع مانوج ماثيو مدير قسم الشؤون السياسية في بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق UNAMI “المشروع العربي” لدعم العراق (مؤتمر انقرة ).
وشارك سياسيون سنة بارزون في المؤتمر وعلى رأسهم أسامة النجيفي رئيس إئتلاف متحدون فضلا عن جمال الكربولي رئيس كتلة الحل وأحمد المساري القيادي في تحالف اتحاد القوى.
وأثار المؤتمر انتقادات من قبل الأطراف السياسية الشيعية في العراق التي تنظر بريبة إلى دور تركيا في البلاد وتطالب أنقرة بإخراج قواتها من معسكر على مشارف الموصل.
وبحسب بيان لحزب الحل ورد لشط العرب، تناول الطرفان الوضع الامني والاقتصادي في محافظة الانبار وخطط المحافظة للنهوض بالواقع الخدمي والامني وتنشيط مشاريع دعم الحياة الاقتصادية في الانبار ودور بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق من خلال وكالاتها المتخصصة ( UNDP , WHO , UNICEF ) وغيرها من المنظمات الدولية المهتمة باغادة اعمار وتاهيل القطاع الخدمي والصحي للمحافظة.
وناقش الطرفان مستقبل مشروع التسوية الوطنية – التاريخية – في ضوء التطورات السياسية الدولية والاقليمية خصوصا’ لمرحلة ما بعد القضاء على تنظيم داعش الارهابي، واهمية دور السنة العرب في العراق في تنضيج رؤية عراقية واقعية لدعم الجهود العربية والدولية والاممية لوضع مرتكزات بناء العراق المدني وفق اسس المواطنة والعدالة والمساوة وبما يضمن العيش المشترك للجميع، بحسب البيان.
وحث الامين العام لحزب الحل، بعثة الامم المتحدة في العراق الى القيام بدور محوري فعال لتقريب وجهات النظر العراقية في اطار مشروع عراقي جامع ينصف الجميع دون استثناء.