الثلاثاء: 21 سبتمبر، 2021 - 13 صفر 1443 - 05:02 مساءً
اخر الاخبار
رياضة
السبت: 4 مارس، 2017
كوا

قلل بيب جوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، من أهمية الجوائز الفردية التي يحصل عليها اللاعبون مثل الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، مشددًا في الوقت نفسه على أهمية البطولات الجماعية.

ورشح جوارديولا كي يكون مدرب الشهر في الدوري الإنجليزي، ولاعبيه جابرييل خيسوس وديفيد سيلفا كأفضل لاعبين عن شهر فبراير/ شباط الماضي.

وقال جوارديولا، في تصريحات نقلها موقع “فور فور تو”، اليوم، الجمعة، “مع كل احترامي، ما المهم في أن تكون لاعب الشهر أو مدرب الشهر؟ بالنسبة لي لا يهم، صدقوني”.

وأضاف المدرب الإسباني “سواء كان خيسوس لاعب الشهر أو لا، فأنا حزين؛ لأنه غير قادر على مساعدتنا، وبالتأكيد اللحظات التي لعبها معنا أفادنا فيها كثيرًا، هذا ما أريد رؤيته كمدرب وكفريق”.

وتابع “سبق وأن قلت كثيرًا أني فزت بعديد الجوائز لأني دربت فرقًا جيدة، وإذا كانت فرقا غير جيدة لم أكن لأفوز بذلك، هذا شيء غير مهم بالنسبة لي”.

وواصل جوارديولا “لمشاهدة الفريق وروحه واللعب بشكل أفضل، اللاعبون يعلمون أن الأمر يعتمد على زملائهم، لا على أدائهم، فإذا قدم حراس المرمى أداءً جيدًا، فهذا ليس لأنفسهم بل للفريق، وإذا سجل المهاجمون أهدافًا فهذا ليس لهم بل للفريق، وهذا ما يهم”.

وأتم المدير الفني حديثه قائلا “عندما أسمع عديد المرات عبارة (دائمًا ما أحلم بالفوز بالكرة الذهبية)، إنها شيء سخيف ومثير للسخرية، بلا معنى، فالفوز بالبطولات يجعل الناس سعداء”.

يذكر أن كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد، كان آخر من حصل على جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم العام الماضي.