الأثنين: 21 يونيو، 2021 - 11 ذو القعدة 1442 - 07:55 صباحاً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الأربعاء: 14 يونيو، 2017
نفط-دولار-672x420

كشف وزير شؤون الديوان الأميري ناصر الصباح، الاربعاء، عن اسناد مهمة مشروع تطوير الجزر الكويتية إلى مجلس أمناء يضم 75 في المئة من الأجانب المتميزين في مجال الاعمال، لافتا إلى أن دخل النفط لن يكفي الكويت بعد اربع سنوات لدفع رواتب الموظفين.

ونقلت صحيفة “الراي” الكويتية عن الصباح قوله، إن “مجلس الوزراء سيعلن عن تشكيل الهيئة والمجلس المختص لهذا المشروع”، مبينا أن “غير الكويتيين الذين سيمثلون 75 في المئة من اعضاء المجلس سيكونون من الشخصيات الدولية التي خدمت في مجالات عدة مثل الوكالات التنموية الدولية والأممية، والبنوك الرئيسية، والشركات او الدول التي لديها نفس المشاريع ونجحت بها بالاضافة الى شخصيات معروفة عالميا، كما ان الكويتيين الذين يمثلون 25 في المئة من اعضاء المجلس سيكونون من اصحاب الخبرات وممن اثبتوا قدراتهم المتميزة في مجال الادارة والمعرفة”.

وأضاف أن “موضوع السيادة على الجزر اخذ الكثير من البحث والتركيز في جانبه القانوني”، مؤكدا في الوقت نفسه انه “لا يوجد غبار على قضية السيادة فالشرطة والجيش والحرس الوطني هم جزء من الحماية الخارجية ولكن حتى نوعية الشرطة الداخلية ستختلف”.

وأكد الصباح ان “الكويت لا تملك اليوم في ظل الأوضاع الاقتصادية الحالية خياراً آخر سوى المضي قدما في تنفيذ هذا المشروع”، مبينا ان “الجزء الاصعب من رؤية سمو الامير هو اعادة هيكلة الادارة بحيث تكون ادارة اقتصادية رشيدة تضيف إلى المال العام ولا تستهلك كل دخلها”.

وتابع انه «بعد اربع سنوات لن يكون لدينا دخل بترولي الا مصروف الموظفين، والشعب الكويتي قوي اذا أعطي الفرصة يستطيع العمل والإنجاز وهذه البداية لخلق الفرص واثبات وجوده، والكويت كانت في الماضي ثقافة ميناء وهذه المنطقة كانت الكويت الحقيقية كلها قبل اكتشاف النفط وقد جاء الوقت للتبصر بحالنا اليوم، لانه لا يمكن الاعتماد على النفط فقط”.