الأثنين: 21 يونيو، 2021 - 11 ذو القعدة 1442 - 07:25 صباحاً
اخر الاخبار
سياسة
الأثنين: 12 يونيو، 2017
20170612_015410-866

حذر نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، الاثنين، من خطورة المرحلة المقبلة، مؤكدا أنها بحاجة إلى التكاتف والمؤازرة، فيما اعتبر مشروع الاستفتاء الكردي امتداد لخيام الاعتصام التي أقيمت في الأنبار أواخر عام 2012 وانتهت بدخول “داعش” إلى البلاد.

وقال المالكي في كلمته التي القاها خلال الحفل الذي اقيم بمناسبة مرور الذكرى السنوية الثالثة لتأسيس الحشد الشعبي، بحسب بيان لمكتبه تلقته “شط العرب”، إن “فتاوى التكفير ومقاطعة الاشتراك في الحكومة واغتيال النخب والكفاءات واستهداف الأبرياء وكل من يدعم النظام السياسي الجديد تحت ذريعة مقاومة المحتل كان مقدمات لمرحلة داعش”.

وأضاف المالكي، أن “الموصل سقطت اكثر من مرة وكذلك الفلوجة خلال تواجد القوات الأجنبية في العراق وهذا يشير الى ان القضية لها جذور وأسباب”.

واشار المالكي الى “ضرورة توحيد الجهود ونبذ الخلافات والصراعات لان المرحلة المقبلة خطرة وبحاجة الى تكاتف ومؤازرة”، مؤكدا أن “خيام الاعتصام وما تبعها جميعها مشاريع تستهدف وحده العراق ، واليوم ما نشهده من فتن التقسيم والاستفتاء لتقرير المصير هي جزء من تلك المشاريع”.

وجدد  المالكي دعوته الى “المشاركة الكبيرة والفاعلة  في الانتخابات من اجل تشكيل  حكومة الاغلبية التي ستعالج السلبيات التي كانت الحكومات تعاني منها”.