الأحد: 21 أبريل، 2019 - 15 شعبان 1440 - 12:18 صباحاً
اخر الاخبار
سياسة
الجمعة: 28 أبريل، 2017
NB-202335-636289715705741901

اكد الامين العام للجبهة العراقية للحوار الوطني صالح المطلك لوفد امريكي، الجمعة، ان العراق ما زال يواجه “خطر التقسيم الجغرافي والمجتمعي”، داعيا الى مراجعة “شاملة” للاوضاع السياسية والتركيز على ملفات “حيوية”.

وقال مكتب رئيس الائتلاف، إن “المطلك استقبل، اليوم، في مكتبه اليوم وفدا امريكا ضم الباحث ألاعلى في السياسة الخارجية بمركز بروكنكز للدراسات الاستراتيجية كينيث بولاك، ونائب رئيس مركز اميركان انتربرايس للابحاث السياسية دانيلا بلاتيكا”.

 واضاف المكتب، أن “اللقاء شهد بحث مواضيع مختلفة تركزت حول مستقبل العراق السياسي والامني والاقتصادي في ظل التحولات الخارجية والرأيين السياسي والعام السائد في المنطقة”.

وتابع المكتب، أن “المطلك عبر عن قلقه الكبير بشأن مستقبل البلاد والمنطقة ودعا الى مراجعة شاملة للاوضاع السياسية والتركيز على ملفات حيوية كالنازحين واعادة اعمار المدن ومواجهة مشكلات الامن والفساد والبطالة والعمل الجاد لابرام تسويات حقيقية تسهم في علاج الامراض الاجتماعية التي عصفت بالبلاد منذ عام 2003 الى اليوم”.

ونقل المكتب عن المطلك قوله، إن “العراق ما زال يواجه خطر التقسيم الجغرافي والمجتمعي وهو بحاجة ماسة الى عون الاصدقاء والمجتمع الدولي”، معتبرا ان “الاستحواذ السياسي والتهميش ومصادرة الحريات ما زالت صفة ملازمة لبعض الجهات المتنفذة وان ذلك قد يدفع الى تسريع عمليات التمزيق المجتمعي ويهدد وحدة البلاد لا سامح الله”.

واضاف المطلك، ان “المدنية ودولة المؤسسات ودمج التشكيلات الامنية وتوحيدها هو الحل الامثل والطريق الصحيح لتجنب مشكلات مرحلة ما بعد داعش”.

وكان المطلك قد دعا في وقت سابق، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الى تحمل مسؤوليتهما ازاء مستقبل العراق وفتح آفاق جديدة من التفاهمات بهدف ايقاف “الانتهاكات وتهميش الشركاء”، فيما شدد على العمل “من أجل الوطن” لا أن تكون بعض الكتل السياسية “أسيرة صندوق الإنتخابات”.