الثلاثاء: 22 يونيو، 2021 - 12 ذو القعدة 1442 - 04:51 مساءً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الخميس: 22 يونيو، 2017
431aab2634882a0755e1d36be0130399

طلبت وزارة الداخلية الايرانية، الاربعاء، من السعودية الافراج “فورا” عن الصيادين الايرانيين الذين احتجزهم خفر السواحل السعودي ومعاقبة من قام بهذا التصرف الذي وصفته بـ”غير المسؤول”.

ونقلت وكالة انباء “فارس” عن وزارة الداخلية الايرانية قولها، إن “3 زوارق تمتلك هويات قانونية وتراخيص صيد غادرت يوم الخميس الماضي رصيف ميناء بوشهر (جنوب ايران) نحو عمق مياه الخليج وحين الصيد في منتصف الليل واثر الامواج العاتية وتاثيرها، فقد الصيادون السيطرة على زوارقهم التي اصبحت تتحرك نحو اي اتجاه في كل لحظة وبالتالي نجح طاقم احدها في السيطرة على حركته وتوجيهه في المسار الصحيح الا ان الامواج دفعت الزورقين الاخرين نحو الحدود البحرية المشتركة مع السعودية في حين ان طاقمهما لم يكونوا على اطلاع كاف بهذا الامر وحتى لو كانوا يعلمون بذلك لم يكن باستطاعتهم السيطرة على حركة الزورقين”.

وأضافت، “للاسف ان خفر السواحل السعودي وفور مشاهدته لزورقي الصيد الايرانيين اطلق النار عليهما وعلى اثر ذلك اصيب احد الملاحين في ظهره ومن ثم توفي داخل الزورق والملاح الاخر وهو فرهاد سيامر (نجل القتيل) تمكن بعد جهد شاق من الابتعاد عن مكان الحادث وتوجيه الزورق نحو الساحل (الايراني) الا ان الزورق الثالث الذي كان على متنه 3 صيادين تم توقيفهم من قبل خفر السواحل السعودي”.

واشارت الداخلية الايرانية الى، أن “عشرات زوارق الصيد من الدول الجارة تدخل كل عام الى المياه الاقليمية (الايرانية) بسبب عدم وجود علامات في الخط الحدودي المشترك”، لافتاً أننا “اذ نذكّر الحكومة السعودية بمسؤوليتها القانونية بهذا الصدد، يتوجب عليها التعويض عن الاضرار الناجمة ومعاقبة الذين ارتكبوا هذا التصرف اللامسؤول والمبادرة فورا للافراج عن الافراد المعتقلين الذين تشعر اسرهم بالقلق الشديد على سلامتهم”.