الثلاثاء: 18 يونيو، 2019 - 14 شوال 1440 - 12:36 صباحاً
اخر الاخبار
محليات
الثلاثاء: 9 يناير، 2018
NB-200025-636270571587298132

شط العرب :

يعاني مرقد الصحابي عمرو بن جندب الغفاري في تكريت من الإهمال بعد أن فجره تنظيم “داعش” بعد سيطرته على المدينة في عام ٢٠١٤.

والمرقد هو أقدم معلم تاريخي في المدينة، لكن آثار التدمير ما زالت شاخصة فيه.

ويعود زمن تشييد المرقد، بحسب مختصين، إلى الربع الأخير من القرن الخامس الهجري حيث ازدهار الفن الإسلامي وبلوغه أرقى الدرجات، إلا أن “داعش” عكف على تهديمه بعد تدمير قلعة تكريت التي تضم مسقط رأس صلاح الدين الأيوبي.

ويضم المرقد قبور أربعين شهيداً قضوا في معركة فتح تكريت في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، ومن هذا العدد سمي الضريح “مزار الأربعين وليا”.

636510898221533677-IMG_9900 636510898664077307-IMG_9899 636510899002887587-IMG_9892 636510899343881727-IMG_9905