الأثنين: 30 نوفمبر، 2020 - 14 ربيع الثاني 1442 - 11:16 صباحاً
اخر الاخبار
رياضة
الأربعاء: 12 أبريل، 2017
2017-636275162480782643-78

يلتقي بايرن ميونيخ الالماني وريال مدريد الاسباني ، اليوم الأربعاء ، في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا، في المواجهة الثالثة والعشرين بينهما أوروبيا، ما يعد الموعد الأكثر تواترا بين ناديين في القارة العجوز.

وفي ما يأتي استعادة لأبرز هذه اللقاءات، علما ان النادي البافاري والنادي الملكي الاسباني لم يلتقيا في أي نهائي أوروبي.

في 22 مرة تواجها فيها، فاز بايرن ميونيخ 11 مرة مقابل تسعة انتصارات لريال مدريد، وتعادل الناديان مرتين فقط، ما يجعل النادي البافاري في موقع “العقدة” للنادي الاسباني الذي يحمل الرقم القياسي في عدد ألقاب دوري أبطال أوروبا.

وتعود المواجهة الأولى بين الناديين الى 1976، العام الذي أحرز فيه النادي البافاري ثالث ألقابه الأوروبية الخمسة. وفي نصف نهائي كأس أوروبا للأندية الأبطال (التسمية السابقة لدوري أبطال أوروبا)، تعادل الفريقان في ذهاب نصف النهائي (1-1) في مدريد، قبل ان يتفوق النادي البافاري الذي كان يضم في صفوفه غيرد مولر، 2-صفر ايابا.

في 1987، أقصي ريال مدريد بقيادة المهاجم الاسباني إميليو بوتراجوينيو على يد بايرن من نصف النهائي الأوروبي، اذ خسر 1-4 ذهابا في ألمانيا ولم يكفه الفوز 1-صفر ايابا لبلوغ النهائي.

الا ان ريال مدريد نال ثأره في العام التالي، فبعد تأخره 2-3 في ذهاب ربع النهائي في ميونيخ، فاز النادي الملكي ايابا 2-صفر.

في الأعوام الثلاثة الأولى من الألفية الثالثة (2000، 2001، و2002) تواجه الناديان في المراحل الاقصائية من دوري أبطال أوروبا، في لقاء حدد في كل مرة، هوية حامل اللقب.

في 2000، التقى الفريقان أربع مرات. في دور المجموعات، كان التفوق صريحا لبايرن الذي فاز 4-2 و4-1. الا ان ريال واصل مشواره وبلغ نصف النهائي، حيث كان الموعد مجددا مع النادي البافاري، وتفوق عليه هذه المرة ذهابا (2-صفر) وايابا (1-2).

وأحرز الريال اللقب بفوزه في النهائي على مواطنه فالنسيا 3-صفر.

في 2001، كان نصف النهائي لصالح بايرن (1-صفر و2-1)، وتلاه تفوق اسباني في ربع نهائي 2002 (1-2 و2-صفر)، قبل ان يحرز ريال اللقب على حساب ناد ألماني هو باير ليفركوزن (2-1)، بهدف تاريخي للفرنسي زين الدين زيدان، مدرب النادي الملكي حاليا.

وكان زيدان نفسه حاسما في العام 2004، عندما سجل هدف التأهل لصالح ريال على حساب بايرن في ربع النهائي (1-1 و1-صفر).

في 2007، فاجأ الهولندي روي ماكاي ريال مدريد في الدور ثمن النهائي، بتسجيله أسرع هدف في دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد انطلاق المباراة بعشر ثوان فقط. وتأهل بايرن الى ربع النهائي بعد تفوقه على ملعبه 2-1، بعدما خسر في مدريد 2-3.

في نصف نهائي 2012، تعادل الفريقان بمجموع الذهاب والاياب (3-3)، ليؤول الحسم الى ركلات الترجيح التي فاز بها بايرن 3-1، بفضل حارسه الدولي مانويل نوير الذي تصدى لركلتي النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي كاكا.

تجدد الموعد في نصف النهائي، وتقدم ريال على ملعبه ذهابا 1-صفر بهدف لمهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة. الا ان بايرن الذي كان يدربه في حينه الاسباني جوسيب جوارديولا، تلقى هزيمة مذلة على ملعبه “أليايز أرينا” صفر-4. وانتهى الموسم بإحراز ريال مدريد لقبه العاشر في دوري الأبطال، بفوزه في النهائي على غريمه اتلتيكو مدريد 4-1.