الثلاثاء: 24 نوفمبر، 2020 - 08 ربيع الثاني 1442 - 06:25 صباحاً
اخر الاخبار
منوعات
الخميس: 17 أغسطس، 2017
284930fd1e1044aa6f77b078d0a1cd4a

بعد مرور حوالى 20 عاماً على مقتل الاميرة ديانافي حادث سير مؤسف في العاصمة الفرنسية مع صديقها عماد الفايد، ها إن معلومات جديدة لا تزال تكشف حيال حادث السير الذي أدى الى مقتلهما ليل 31 آب 1997.

فقد كشفت صحيفة ‘ديلي تليغراف’ أن الجاسوس المتقاعد ألان ماكجريجور أعلن أن الاستعدادات الأمنية التي اتخذها فندق ريتز في باريس ليلة مقتل الأميرة ديانا كانت مخزية للغاية.

وكشف ماكجريجور عن اعتقاده بأن ‘أميرة القلوب’ تعرضت لعملية قتل عن عمد من خلال تدبير حادث مقتلها.

وأشار الى أنه اعتاد ملاحظة خروقات كثيرة في النظام الأمني الموضوع لحمايتها في الفندق، لافتا الى أن الشخص الذي أحضر السيارة المرسيدس (إس280) التي استقلتها الأميرة تلك الليلة هو أحد حراس باب الخروج الأمامي.

واعتبر أن الأخطر في تلك الخروقات الامنية التي حصلت هو عندما تم انتقاء السيارة التي استعملتها الاميرة من بين السيارات التي يستخدمها عامة نزلاء الفندق.