الجمعة: 25 سبتمبر، 2020 - 07 صفر 1442 - 03:38 صباحاً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الثلاثاء: 7 مارس، 2017
تحق

قالت شبكة “يورو نيوز” الإخبارية، إن أيرلندا الشمالية تشهد حالة من القلق بعدما أعلنت السلطات اكتشاف هياكل عظمية بشرية جديدة لرضع فى نظام تصريف المياه داخل مؤسسة دينية اجتماعية كانت تابعة للكنيسة الكاثوليكية بين عامى 1926 إلى 1961.

وقرر “إيندا كيني” رئيس وزراء أيرلندا الشمالية فتح تحقيقات فى جهات أخرى من البلاد تحتضن مؤسسات اجتماعية مشابهة تمت فيها عمليات ولادة لنساء غير متزوجات كن يرغمن على الإنفصال عن أطفالهن.

وقال رئيس الوزراء فى بيان ان “هذا الأمر لم يحدث عند بداية تاريخ البشرية، بل حدث فى بعض الحالات فى عصرنا، لذا يجب متابعته على وجه السرعة وبأكبر دقة وفعالية ممكنة، لأنه أمر بشع بالنسبة للذين قاموا بالتصرف بهذا الشكل مع الرضع، وإلقائهم فى مثل هذه الأماكن للتخلص منهم.

وجاء الإعلان عن الجريمة البشعة بعد ثلاث سنوات من التحقيق والتنقيب تحت أرض المؤسسة الدينية الاجتماعية وحديقتها، بشكل خاص، من طرف الخبراء الذين خلصوا إلى أن نحو 800 رضيع دفنوا تحت هذه الأرض المخضرة ظاهرا والقاتمة باطنا، وقالت الشبكة الاخبارية إنه تم فتح تحقيقات مع سبع عشر مؤسسة أخرى.