الخميس: 24 سبتمبر، 2020 - 06 صفر 1442 - 07:14 صباحاً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الأربعاء: 21 فبراير، 2018
NB-230053-636547989297614970

استنفرت الأجهزة الأمنية في الكويت بعد تلقيها شكوى من قبل أحد المواطنين بوجود العبارة، بالتزامن مع احتفالات عيد التحرير.

وأمر وكيل وزارة الداخلية لشؤون الأمن العام بالإنابة إبراهيم الطراح، بتوجيه دورية أمن إلى ثانوية عيسى الحمد للبنين التي كتبت عليها “عاش صدام” من على سور إحدى المدارس الثانوية في منطقة القادسية في محافظة العاصمة، للتأكد من العبارة وإزالتها من قبل حارس المدرسة .

وقال مصدر أمني إن “الأجهزة الأمنية فتحت تحقيقًا لمعرفة المتورطين في كتابة العبارة، وعما إذا كانوا من بين طلبة المدرسة أو من خارجها، تمهيدًا للتحقيق معهم واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم”.

وتزامن موعد كتابة العبارة التي لم يتبين من خلفها ولا الغرض منها، مع الذكرى الـ 27 لتحرير الكويت من الغزو العراقي.

ومع مرور كل هذه الأعوام على نهاية الغزو العراقي للكويت، لا تزال آراء الكويتيين تنقسم تجاهالعراق بين من يدعو إلى نسيان تلك الحقبة الزمنية وعدم تحميل الشعب العراقي مسؤولية ما حدث، وبين من يحمل مشاعر الكراهية ضد الشعب العراقي بأكمله.

وبالرغم من تباين الآراء الشعبية تجاه العراق، فإن العلاقة الرسمية بين البلدين جيدة وتشهد استقرارًا وتعاونًا وكان آخرها مؤتمر إعادة إعمار العراق الذي استضافته الكويت منذ أيام.

636547989106830639-20180220174251407