الأثنين: 17 مايو، 2021 - 05 شوال 1442 - 10:02 صباحاً
اخر الاخبار
سياسة
الخميس: 5 يناير، 2017
%d9%86%d9%85%d8%b7

شط العرب _ بغداد

دعا النائب عن “جبهة الاصلاح” حارث الحارثي، الخميس، مجلس النواب الى تشريع قانون يفرض عقوبات قاسية على كل من يتحدث بالطائفية داخل الدوائر الحكومية ومؤسسات الدولة، مشددا على ان العراق بحاجة الى شخصيات وطنية قادرة على تغليب مصلحة البلد على مالح الاحزاب والدول.

وقال الحارثي في حديث لـ “شط العرب” ، إن “الاصوات الطائفية والمتعصبة كانت السبب الاساس فيما وصل اليه حال البلد من ارهاب وحالة انقسام وصراعات دفع ثمنها الشعب العراقي”، مؤكداً على “ضرورة ان يشرع مجلس النواب قانونا يضع عقوبات قاسية على كل من يتكلم بالطائفية”.

وأضاف الحارثي أن “هناك ضرورة ملحة خلال المرحلة الحالية ولضمان عدم تكرار الاخفاقات السابقة بوضع عقوبات كبيرة وقاسية على كل من يتكلم بطائفية عن المكونات او التخندقات الحزبية والمذهبية والقومية داخل الدوائر الحكومية ومؤسسات الدولة العراقية”، مبينا “اننا وصلنا الى مرحلة ان بعض المدارس تدار امورها من بعض الاحزاب ولايسمح لمدرسين من احزاب اخرى بالتدريس فيها”.

وأعرب الحارثي عن أسفه، لأن “يكذب البعض على الشعب العراقي ويدعي انه بعيد عن الطائفية وهو يعيش بها ويعمل من خلالها”، معتبرا ان “الاحزاب اصبحت من ظواهرها متصالحة اما عند العمل فهم مختلفون”، واضاف أنه “لا فائدة من المصالحة او التسوية اذا كانت غطاء لتمشية امور على حساب اخرى”.

وأكد الحارثي أن “الانتماء الوطني لا يكون بتمرير الاجندات الخارجية وأن يبقى السياسي بلا قرار لحين وصول الاوامر والقرارات له من الخارج”، مشيرا الى “حاجة البلاد لوطنيين يمتلكون من الشجاعة مايجعلهم قادرين على تغليب مصلحة البلد على مصالح الاحزاب والدول”.

وغالباً ما يتهم رئيس الوزراء حيدر العبادي، جهات دون تسميتها، بمحاولة “ايقاظ” الفتنة الطائفية بين مكونات الشعب، ويحذر المواطنين والساسة من الانجرار وراء هذه الفتنة.