السبت: 15 مايو، 2021 - 03 شوال 1442 - 11:53 صباحاً
اخر الاخبار
أمن
الثلاثاء: 11 أبريل، 2017
NB-199864-636268988341713777

كشفت قيادة شرطة محافظة ديالى، الاثنين، عن خيوط حادثة خطف لمراهق في أطراف ب‍عقوبة تبين فيما بعد أنها مفبركة كان دافعها الرئيسي “حب على الفيسبوك”، فيما دعت الأهالي الى ضرورة متابعة أبنائهم خاصة المراهقين لمنعهم من الوقوع في مخالفة القانون.

وقال مدير إعلام شرطة ديالى العقيد غالب العطية إن “مراهقا من اهالي بعقوبة وقع في حب فتاة من محافظة مجاورة عن طريق موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) وحاول الارتباط بها لكن ذويه رفضوا الامر لاسباب خاصة بهم”.

 وأضاف العطية، أن “المراهق بالتنسيق مع احد اصدقائه فبرك قصة خطفه من قبل مجهولين في اطراف بعقوبة وعمد الى تمثيل دور المختطف من اجل دفع اسرته الى تصديق القصة في محاولة لابتزاز اسرته واخذ المال منها لتحقيق هدفه بالارتباط بالفتاة”.

وأشار العطية الى ان “فريقا متخصصا نجح في كشف طلاسم القضية بعد فترة وجيزة”، لافتا الى ان “هكذا افعال تدل على مؤشرات سلبية سببها الرئيسي بعض شاشات التلفاز التي تبث مسلسلات وبرامج تزيد من معدلات الجريمة”.

وشدد مدير اعلام شرطة ديالى على “ضرورة متابعة العوائل لابنائها وخاصة المراهقين لمنعهم من الوقوع في مخالفة القانون”.

وكانت شرطة محافظة ديالى كشفت، في (31 آذار 2017)، عن ادعاء رجل تعرضه للاختطاف من أجل الحصول على أموال من ذويه بعد أن تراكمت عليه الديون، فيما أكدت أن 30% من عمليات الاختطاف في المحافظة “وهمية”.