الأثنين: 8 مارس، 2021 - 24 رجب 1442 - 12:18 صباحاً
اخر الاخبار
سياسة
الأثنين: 8 مايو، 2017
NB-203265-636298332452471837

أكد رئيس حزب الحرية والديمقراطية الإيزيدي قحطان سنجاري، الإثنين، أنه لايمكن إجراء الإستفتاء في منطقة سنجار وأغلبية سكانها نازحون، مشيرا إلى أن حزبه يسعى لإقامة إدارة ذاتية ضمن الدولة العراقية في المنطقة.

وقال سنجاري إن “الأوضاع الحالية في سنجار غير مهيئة لإجراء الإستفتاء فيها”، مشيرا إلى “اننا أبلغنا أطرافا في الدولة العراقية بعدم رغبتنا بإجراء الإستفتاء في الوقت الحالي”.

 وأضاف سنجاري أن “مساحة 40% من قضاء سنجار مازالت تحت سيطرة داعش من ضمنها 12 قرية ومجمعات للإيزيدية”، مشيرا الى ان “هناك مابين 150 إلى 200 ألف إيزيدي من أهالي سنجار مازالوا يعيشون في مخيمات النازحين بإقليم كردستان”.

واكد ان “هذه الظروف لاتسمح للإيزيديين في سنجار بالمشاركة في إستفتاء حقيقي”، موضحا ان حزبه “يعمل من أجل إستقلال القرار الإيزيدي وأن يقرر الإيزيديون مصيرهم بأنفسهم”.

وتابع سنجاري انه “نتيجة غياب الدور الحقيقي للإيزيديين في إدارة شؤون وحماية مناطقهم تعرضوا للعديد من عمليات الإبادة الجماعية”، لافتا الى ان حزبه “يعمل على إقامة إدارة ذاتية تابعة للدولة العراقية في منطقة سنجار، وهذه الخطوة ستحسن ظروف الإيزيديين وإستقلالهم”.

يذكر أن حزب الحرية والديمقراطية الإيزيدي تأسس في نيسان 2017، ويهدف الحزب إستقلال قرار الإيزيديين، وشهدت الفترة التي تلت سقوط سنجار بيد تنظيم “داعش” تأسيس عدد من الأحزاب السياسية والمنظمات وتشكيلات القوات المسلحة الإيزيدية.