الخميس: 24 يناير، 2019 - 17 جمادى الأولى 1440 - 12:38 مساءً
اخر الاخبار
سياسة
الثلاثاء: 31 أكتوبر، 2017
42413262015_66

انتقد مسؤول جهاز الأمن والمعلومات في إقليم كردستان، لاهور شيخ جنكي، اليوم الثلاثاء،رئيس الإقليم المنتهية ولايته، مسعود بارزاني، على خلفية إتهامه لجناح في الإتحاد الوطني “بتسليم كركوك للقوات العراقية” في السادس عشر من تشرين الأول الجاري.
وقال شيخ جنكي، وهو ابن شقيق الرئيس الراحل جلال طالباني، في رسالة، اليوم، إنه “يتمنى أن لا يفكر بارزاني في دفع الأوضاع الداخلية إلى مستنقع حروب داخلية في الظرف الدقيق من خلال توجيهه إتهامات بالخيانة إلى جهات سياسية”.
وأضاف شيخ جنكي أن “بقاء بارزاني في منصب الرئاسة وتجديد ولايته الرئاسية أدى إلى تأزيم الأوضاع السياسية وجلب الضائقة المالية الخانقة إلى إقليم كردستان بالإضافة إلى إنهيار البيت الكردي والإنقسام في الإقليم”، مؤكدا أن “بارزاني يلجأ لتوجيه إتهامات لأطراف سياسية لتغطية هزيمته”.
ودعا “بارزاني إلى تحمل مسؤولية الكارثة والهزيمة التي حلت بالقضية الكردية جراء إصراره على تنظيم الإستفتاء”، موجها انتقادات لاذعة إلى قادة الإتحاد الوطني على خلفية صمتهم إزاء الإعتداءات من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني”.

وكان رئيس إقليم كردستان وجه رسالة له إلى برلمان الإقليم يعلن فيها عدم ترشحه للرئاسة وتنحيه عن الحكم مع بداية الشهر المقبل.

وصادق برلمان كردستان في جلسته، يوم الأحد الماضي، على قانون توزيع صلاحيات رئاسة الإقليم، حيث تم التصويت على إقرار قانون توزيع صلاحيات رئيس الإقليم بأغلبية 70 نائبا من أصل 93 كانوا حاضرين، بعد الموافقة على طلب رئيس الإقليم، مسعود بارزاني، بعدم تمديد ولايته الرئاسية.

وقال بارزاني في كلمة له عقب جلسة برلمان الاقليم إن دخول القوات العراقية إلى كركوك كان “مخططا له منذ زمن”، مضيفا أن ” المنافسين الذين سلموا مدينة كركوك للقوات العراقية دون قتال ارتكبوا خيانة عظمى”.