الجمعة: 25 يونيو، 2021 - 14 ذو القعدة 1442 - 09:07 مساءً
اخر الاخبار
سياسة
الأثنين: 12 يونيو، 2017
Doc-P-105551-636328623950387055

كشف النائب عن محافظة نينوى، حنين القدو، اليوم الاثنين، عن اسباب سقوط الموصل، وفيما بين ان هناك عدة اسباب ادت إلى سقوط ثاني اكبر محافظة عراقية بيد تنظيم داعش الإرهابي، أشار إلى أن أبرز تلك الأسباب هي وقوف محافظها السابق اثيل النجيفي بوجه الحكومة.

وقال القدو لـ”شط العرب”، إن “هناك جملة من الاسباب ادت الى سقوط الموصل بيد عصابات داعش الارهابية”، مبينا ان “اهم الاسباب هي وقوف اثيل النجيفي بوجه الحكومة ورفضه تواجد القوات الامنية، اضافة الى الاعتصامات التي كانت منبع تواجد الارهابين”.
واشار الى، ان “وجود عدد كبير من الفضائيين في الفرقة الثانية والشرطة المحلية والاتحادية بسبب استهدافهم من قبل الجماعات الارهابية وتعاون اهالي المنطقة وبالتالي اغلب المنتسبين يذهبون في اجازة ولا يعودون بسبب استهدافهم”، لافتا الى ان “من بين اسباب سقوط الموصل هو عدم تعاون البيشمركة مع القوات الامنية العراقية في مواجهة الاعتداءات الارهابية، حيث اعتبر مسعود بارزاني ما يجري هو مواجهة بين السنّة والشيعة” .
وأضاف القدو، ان “الحكومات السابقة والحالية لازالت تستخدم المجاملة لعدم اعلان المتسبب بسقوط المحافظة، للحفاظ على اللحمة الوطنية لان بعض القيادات ينتمون لمكون معين”، مبينا بالقول “كان على القضاء العراقي تفعيل التوصيات والتقرير الذي قدمته لجنة سقوط الموصل النيابية لما قدمته من وثائق وادلة حول تقصير بعض الشخصيات المسؤولة عن سقوط المحافظة”.
وتابع النائب الشبكي، ان “الموصل كانت ظاهريا تحكم من قبل مجلس المحافظة والمحافظ، ولكن في الواقع كانت هناك حكومة ظل للقاعدة تفرض الضرائب والجبايات ولديها معسكرات في الموصل ولم يتم التحرك عليها من قبل بعض السياسيين لذلك الموصل سلمت الى داعش بسهولة”.