الجمعة: 25 يونيو، 2021 - 14 ذو القعدة 1442 - 09:31 مساءً
اخر الاخبار
صحة
السبت: 3 يونيو، 2017
download (2)

كشفت دراسة علمية حديثة عن نتائج جديدة ومثيرة لكبار السن، حيث أفادت بأن نقل الدم من البالغين الأصغر سناً يقلل فرص الإصابة بالسرطان والخرف  وأمراض القلب.

فوائد نقل الدم

فى التجارب الرائدة على البشر، أكد العلماء أن نقل الدم من البالغين الصغار تعكس الشيخوخة، وهو مماثل لما ذكره الديكتاتور الكوري الشمالي السابق “كيم ايل سونغ” الذى قيل إنه أخذ الدم من الناس فى العشرينات من العمر لمحاولة العيش الى 100 عام.

وأوضح الباحثون أنه مهما كان في الدم الشباب يسبب تغييرات تعكس عملية الشيخوخة. ولتأكيد نتائج الدراسة، قام الباحثون بتحليل بيانات 35 شخصا دفعوا 8000  دولار ليكونوا جزءا من التجربة الحديثة، وتم إعطاؤهم البلازما “المكون الرئيسي للدم” من المتطوعين الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 25 عاماً.

وأشار الباحثون إلى تحسن فى المؤشرات الحيوية لمختلف الأمراض الرئيسية، وشمل ذلك خفض نسبة الكولسترول في الدم بنسبة 10%، ومن المعروف أن ارتفاع مستوياته يؤدي إلى أمراض القلب.

آثار نقل الدم

وكانت الآثار الأخرى التي لاحظها العلماء انخفاض بنسبة 20% في البروتينات التى تسمى “المستضدات سارسينيمبريونيك” التى توجد بكميات عالية في الناس الذين لديهم أشكال مختلفة من السرطان، كما ساعد الدم الأصغر سناً على خفض مستويات البروتين “أميلويد”، الذي يشكل كتل سامة في أدمغة مرضى الخرف. وفى الشهر الماضى اقترحت الأبحاث الأمريكية أن أخذ الدم من الحبل السري البشرى يمكن أن يكون العنصر الرئيسي للحصول على الشباب.