الخميس: 24 يونيو، 2021 - 14 ذو القعدة 1442 - 02:50 مساءً
اخر الاخبار
محليات
الخميس: 22 يونيو، 2017
محكمة-672x420

استمعت محكمة أمريكية، إلى دعوى تطالب بوقف ترحيل نحو 100 عراقي ألقت سلطات الهجرة القبض عليهم في منطقة ديترويت نظرا لأن كثيرا منهم ينتمون إلى أقليات وقد يواجهون التعذيب أو الاضطهاد الديني في وطنهم.

وفي حملة منسقة في الأسابيع الماضية ألقت سلطات الهجرة القبض على مهاجرين عراقيين في أنحاء البلاد ممن صدرت بحقهم أحكام نهائية بالترحيل وأدينوا في جرائم خطيرة.

وحدث ذلك بعدما وافق العراق على قبول المرحلين في إطار اتفاق لرفعه من قائمة البلدان التي يسعى الرئيس دونالد ترامب لمنع القادمين منها من دخول الولايات المتحدة.

وعدد من المقبوض عليهم جاءوا إلى الولايات المتحدة وهم أطفال وارتكبوا جرائمهم قبل عقود لكن سُمح لهم بالبقاء لأن العراق رفض في السابق إصدار وثائق سفر لهم، لكن هذا تغير بعدما توصلت الحكومتان إلى اتفاق في 12 من آذار.

وبحسب وكالة ‘رويترز’ تطلب الدعوى التي رفعها الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية من المحكمة إصدار أمر عاجل بوقف عمليات الترحيل المزمعة، قائلة إن كثيرا من المستهدفين في ميشيغان من المسيحيين الكلدان الذين يعتبرون على نطاق واسع “أهدافا لاضطهاد وحشي في العراق”.

ويقول الاتحاد أيضا إن ترحيل العراقيين يمكن أن يشكل انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب وهو معاهدة دولية وقعت عليها الولايات المتحدة.

وتقول الحكومة الأمريكية إن المحكمة الجزئية غير مختصة بنظر القضية وإنه بوسع المهاجرين الطعن أمام محكمة الهجرة.

وقالت إدارة إنفاذ قوانين الهجرة والضرائب الأمريكية إن من بين 199 عراقيا اعتقلوا في العمليات في أنحاء البلاد أشخاصا أدينوا جنائيا باتهامات كالقتل والاغتصاب والاعتداء والخطف والسطو والاتجار في المخدرات وانتهاكات تتعلق بحيازة السلاح.