الأربعاء: 25 نوفمبر، 2020 - 09 ربيع الثاني 1442 - 04:59 صباحاً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الأثنين: 25 سبتمبر، 2017
Capture
أجرى الرئيس الايراني حسن روحاني ليل الاحد اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اكد فيه ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعارض اي تحرك يتنافى مع وحدة التراب العراقي ووحدته الوطنية وقال: يجب على الجميع ان يعلم بان شرعيته تستمد من الدستور العراقي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء:ان الرئيس روحاني اكد في الاتصال بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم  تماما الحكومة المركزية العراقية.

واضاف: نحن واثقون  بان الحكومة والشعب العراقي ستجتاز هذه المشكلة ايضا كسائر المشاكل الاخرى  وذلك من خلال التدبير والحكمة.

وقال روحاني: من وجهة نظرتنا  فان الدستور العراقي يجب ان يحترم من قبل الجميع و انتهاكه بمعنى اتخاذ اجراءات غير شرعية.

واشار الرئيس الايراني الى اتصاله الهاتفي ايضا مع الرئيس التركي (الذي اجراه مساء الاحد) ووجهات النظر المشتركة بين البلدين في الدعم  التام لبغداد  وقال: في هذه القضية الهامة  نحن سنكون  الى جانب  جارنا والحكومة العراقية.

من جانبه اشاد رئيس الوزراء العراقي في الاتصال الهاتفي  بمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية في دعم وحدة الاراضي العراقية ووحدتها الوطنية وقال: ان اجراء  بارزاني في اقليم كردستان العراق  سيدفع  التطورات الى مواجهة جديدة في العراق.

واشار العبادي الى الاجراءات الواسعة للحكومة المركزية العراقية في مواجهة هذا الاجراء  لاقليم كردستان العراق وقال: ان الحكومة المركزية قد منحت صلاحيات  أوسع مما نص في الدستور لاقليم كردستان العراق  وان هذا الاجراء  للسيد بارزاني يعد  اجراء ضد وحدة الاراضي والدستور العراقي  بحيث لا يمكن قبوله بتاتا.

وجدد رئيس الوزراء العراقي تاكيده ان الاستفتاء في اقليم كردستان العراق يتعارض مع الدستور وان اي نتيجه له يعد غير شرعي وان الحكومة المركزية سوف لن تقبل ذلك ابدا  ولن تجري ايضا مفاوضات بهذا الشان ويجب ان يعلم مسؤولو الاقليم بانه يجب ان لا يفكروا ابدا بتجزئة العراق.

كما اكد العبادي ايضا ضرورة  تطوير وترسيخ التعاون بين طهران وبغداد في كافة المجالات.