الأربعاء: 25 نوفمبر، 2020 - 09 ربيع الثاني 1442 - 04:40 صباحاً
اخر الاخبار
أمن
السبت: 19 أغسطس، 2017
NB-200654-636275788496810369

اعتبر أمير قبيلة البو حمدان في العراق الشيخ ميثم الحمداني، السبت، هجوم “داعش” أمس على منزل ضابط وقتل سبعة من أفراد عائلته في قضاء الدبس شمال غربي كركوك “جريمة نكراء”، فيما اعتبر أن “الحل الأمثل” للمشكلات الأمنية في كركوك يكمن بتنفيذ خطة تحريرالحويجة.

وقال الشيخ ميثم الحمداني : إن “ما جرى في قضاء الدبس بقرية الملح من عملية تسلل لإرهابيي داعش بزي القوات الأمنية هي جريمة نكراء أخرى تضاف لجرائم داعش وهي استهداف للسلم الأهلي ولعرب كركوك بشكل خاص”، داعياً “قوات البيشمركة في المحور الرابع لإعادة النظر بخططها الأمنية وتلافي عمليات التسلل والضرب بقوة صوب من يثبت تعاونه وتهاونه وتسهيل حركة داعش وتنقله بين جبهات التماس”.

 وأضاف الحمداني، أن “ما جرى من نحر لسبعة شبان عرب واستهداف لمنزل ضابط عربي هو دليل أمام العالم والعراقيين جميعا أن عرب كركوك هم أبرز ضحايا الإرهاب بشكل خاص”، معتبراً أن “الحل الأمثل للمشاكل الأمنية يكمن بتنفيذ خطة تحرير الحويجة بمشاركة الجيش والبيشمركة والشرطة والحشد الشعبي وأبناء الحويجة والنواحي التابعة لها”.

وتابع، أن “داعش كان قد نفذ قبل أسابيع أيضاً عملية تسلل لقضاء الدبس وقتل مختار قرية وأربعة من عائلته العربية”، مشيراً إلى أن “داعش استغل عمليات تأخير تحرير الحويجة ليزيد من هجماته صوب مناطق التماس شمال غرب كركوك وقضاء داقوق وينفذ هجمات لكي يثير توترات ومشاكل وأزمة ثقه بين المواطن والقوات الأمنية”.

وكان مصدر أمني في محافظة كركوك أفاد، أمس الجمعة (18 آب 2017)، بأن عناصر من “داعش” تسللوا إلى قرية الملّح في قضاء الدبس (50 كم شمال غربي كركوك)، وهاجموا منزل ضابط في مركز شرطة الدبس وقتلوا سبعة من أفراد عائلته.