السبت: 28 نوفمبر، 2020 - 12 ربيع الثاني 1442 - 03:07 مساءً
اخر الاخبار
محليات
السبت: 8 أبريل، 2017
349

شهدت مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، أمس الجمعة، حفل زفاف جماعي شارك فيه 214 من العرسان النازحين من مناطق شمال وغرب العراق، برعاية منظمات خيرية محلية وعربية.

ونظم الحفل في مخيمي ديبكة والخازر جنوب وغرب أربيل اللذين يضمان آلاف النازحين الفارين من المعارك.

ووفقاً لمسؤولين عن المخيم فإن أغلب الزيجات تمت بناءً على تعارف العوائل النازحة داخل المخيمين، برعاية منظمات محلية وعربية دعمت حفل الزفاف الجماعي ومستلزماته، وتوفير أسبوع عسل للعرسان في أحد الفنادق قبل أن يعودوا إلى خيمهم مجدداً.

وقال محافظة أربيل، نوزاد هادي، في مراسم الزفاف الجماعي: “إن الزفاف الجماعي هذا بمثابة تحد للعراقيين وإصرار على مواصلة الحياة رغم كل شيء”. وشهدت مراسم الزفاف الجماعي دبكات راقصة وأغاني باللغتين العربية والكردية.

وأوضح العريس أحمد سالم (30 عاماً) أنه تعرف على عروسه عبر والدته، والتي تعرفت على سكان خيمة قريبة ووجدتهم أشخاصاً طيبين ومؤهلين، مبيناً أن الوضع الذي هم فيه الآن مؤقت، لذا يمكن اعتبار إقامتهم في خيمة الزوجية مؤقتاً ريثما ينجلي بلاء “داعش”.
وذكرت زوجته سحر فاضل أنها كانت تتمنّى أن تُزف من بيت والدها، لكنها تحمد ربها أنها لم تفقد أحداً من أهلها وهم جميعاً معها في المخيم، وهذه نعمة فقدها كثيرون. وقالت: “الحفل مميز وسيبقى يذكّرنا بما نحن فيه الآن مدى الحياة”.